أعمال عنف لمتدينين إسرائيليين   
الجمعة 1433/2/5 هـ - الموافق 30/12/2011 م (آخر تحديث) الساعة 13:47 (مكة المكرمة)، 10:47 (غرينتش)

اشتباكات سابقة بين متدينين يهود وقوات الشرطة جنوب تل أبيب (الفرنسية)

قام مئات من اليهود المتدينين مساء أمس الخميس بأعمال شغب في مدينة إسرائيلية أصبحت نقطة ساخنة لمحاولاتهم فرض قواعد السلوك الخاصة بهم.

وأفادت تقارير إعلامية بأن المشاغبين ألقوا الحجارة وأضرموا النار في صناديق القمامة وعرقلوا حركة المرور في مدينة بيت شمس التي يقطنها نحو 90 ألف شخص في القدس.

ومثلت مدينة بيت شمس مركز الاهتمام هذا الأسبوع بعدما أظهر تقرير تلفزيوني الجمعة الماضية متدينين يهودا يبصقون على فتاة متدينة (ثمانية أعوام) اعتبروا أنها لا ترتدي زيا محتشما بقدر كاف.

ولدى استقباله الفتاة عند عودتها إلى المدرسة بعد أسبوع من وقوع الحادثة، قال وزير التعليم جدعون ساعر "لن نركع أمام التهديدات والبلطجة".

كما اشتبك العشرات من المتدينين في المدينة مع الشرطة خلال محاولتها إزالة لافتة تطالب النساء بعدم التجمع أمام معبد.

وكان أكثر من عشرة آلاف إسرائيلي خرجوا الثلاثاء الماضي في مظاهرة احتجاجا على التمييز ضد المرأة والتطرف الديني في بيت شمس شاركت فيها زعيمة المعارضة تسيبي ليفني. وقال المعلقون الإسرائيليون إن بيت شمس باتت رمزا للصراع بين إسرائيل الدينية والعلمانية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة