الفلوجة لن تسير كما شاء الأميركيون والحكومة   
الجمعة 1425/10/21 هـ - الموافق 3/12/2004 م (آخر تحديث) الساعة 15:29 (مكة المكرمة)، 12:29 (غرينتش)

قالت صحيفة الأهرام المصرية في عددها الصادر اليوم إنه بعد نجاح القوات الأميركية ومعها قوات الشرطة والحرس الوطني العراقي بدخول مدينة الفلوجة وإنهاء ما تسميه التمرد هناك يبدو أن الأوضاع في المدينة وغيرها من المدن والمناطق العراقية المُقاومة لن تسير في طريق الهدوء والخضوع الذي تصورته الحكومة العراقية المؤقتة وقيادة القوات الأميركية.

"
الدرس الوحيد من كل ما يجري بالعراق هو ألا شيء يمكن حسمه بالقوة وحدها وأنه لابد من أن تأخذ السياسة دورها والقانون الدولي مكانه وحقوق الشعوب أولويتها
"
تؤكد معظم الأنباء أن المقاومة في الفلوجة لم تتوقف تماما كما أن ما جرى في المدينة من مجازر واسعة قد فجر صورا عديدة للمقاومة والاحتجاج على الوجود الأجنبي والحكومة المؤقتة.

وتضيف الصحيفة: شبه مؤكد أنه للحفاظ على الأوضاع في الفلوجة كما هي عليه الآن لابد من بقاء كل تلك القوات العسكرية بداخلها، وإلا فإن بقاء تلك القوات الضخمة بداخل الفلوجة يهدد هو الآخر بإشعال مشاعر الرفض والمقاومة من جانب سكان المدينة.

وبعد كل ذلك وقبله تقول الأهرام يبقى الدرس الوحيد من كل ما يجري في العراق هو أن لا شيء يمكن حسمه بالقوة وحدها وأنه لابد من أن تأخذ السياسة دورها والقانون الدولي مكانه وحقوق الشعوب أولويتها.


جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة