طيران التحالف يقصف ريف حلب   
السبت 1436/11/1 هـ - الموافق 15/8/2015 م (آخر تحديث) الساعة 14:03 (مكة المكرمة)، 11:03 (غرينتش)

عمر يوسف-حلب

قالت مصادر ميدانية من ريف حلب الشمالي إن قوات التحالف الدولي قصفت بلدة تلالين بالطيران الحربي، مساء أمس الجمعة بعد سيطرة تنظيم الدولة الإسلامية عليها، وانتزاعها من قبضة المعارضة السورية.

وكان تنظيم الدولة الإسلامية تمكن من السيطرة على بلدة تلالين -الواقعة بالقرب من مدينة مارع أحد أبرز معاقل المعارضة- بعد معارك عنيفة مع قوات المعارضة مستخدما أسلحة ثقيلة من مدفعية ورشاشات.

وأشارت تلك المصادر إلى أن مقاتلي المعارضة تمكنوا من تفجير سيارتين مفخختين لتنظيم الدولة الإسلامية، قبل وصولهما إلى مشارف مدينة مارع.

وقال العقيد أبو بلال من الجبهة الشامية -أحد فصائل المعارضة- إن تنظيم الدولة الإسلامية شن هجوما مباغتا "بعد أن أدرك تحضيراتنا العسكرية، فقام بسلسلة هجمات مكثفة من أجل تحقيق عنصر المفاجأة في المعركة".

وأضاف أبو بلال للجزيرة نت "قمنا بتنفيذ هجمات معاكسة على الشريط الحدودي وتمكنا من السيطرة على نقاط جديدة، لكن كثافة القصف وصعوبة الإمداد دفعتنا للانسحاب كون المناطق مكشوفة وغير محمية".

وفي تعليقه على قصف طيران التحالف بلدة تلالين -بعد سيطرة تنظيم الدولة عليها- قال أبو بلال إن توقيت القصف لم يكن مواتياً فهو دائماً ما يقع في وقت متأخر، ومن دون فائدة عسكرية، في حين أكد أن الاشتباكات مستمرة على جميع المحاور.

وشهدت بلدة تلالين نزوحا كبيرا من السكان بعد اقتحام تنظيم الدولة الإسلامية لها، في الوقت الذي يحاول التنظيم التقدم إلى مدينة مارع.

وفي حلب المدينة أصيب سبعة أشخاص بجراح نتيجة سقوط عدد كبير من قذائف الهاون على حي الإذاعة والأعظمية صباح اليوم السبت بالتزامن مع اشتباكات عنيفة بين المعارضة وقوات النظام، إثر محاولة الأخير التقدم واقتحام مناطق سيطرة المعارضة.

كما تعرضت أحياء المشهد وصلاح الدين الخاضعة لسيطرة المعارضة للقصف بالمدفعية الثقيلة وقذائف الدبابات.

وفي حي الخالدية نسفت قوات المعارضة يوم أمس مبنى تتحصن فيه قوات النظام، بعد تسلل عدد من العناصر إلى المبنى وتلغيمه، مما أدى لسقوط قتلى وعدد من الجرحى من قوات النظام.

وقال الناشط أبو أحمد الحلبي إن عشرين قذيفة سقطت حتى اللحظة، مشيرا إلى استمرار الاشتباكات منذ الصباح وحتى ظهر اليوم.

يذكر أن قوات المعارضة أكدت -أمس الجمعة- انشقاق خمسة عناصر من جيش النظام في إحدى الجبهات بحلب.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة