أمير الكويت يبدأ زيارة تاريخية لإيران   
الأحد 1435/8/3 هـ - الموافق 1/6/2014 م (آخر تحديث) الساعة 20:11 (مكة المكرمة)، 17:11 (غرينتش)

وصل أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الصباح مساء الأحد إلى العاصمة الإيرانية طهران في زيارة هي الأولى من نوعها لأمير كويتي منذ الثورة الإسلامية في إيران عام 1979.

وتأتي زيارة الأمير استجابة لدعوة من الرئيس الإيراني حسن روحاني، ويرافقه وفد يضم وزراء الخارجية والنفط والمالية والتجارة والصناعة.

وذكرت وسائل إعلام محلية أن الأمير سيبحث في إيران تطوير العلاقات الثنائية والقضايا الإقليمية، وعلى رأسها الأزمة السورية الراهنة، وينتظر أن يوقع الجانبان خمس مذكرات تفاهم وتعاون.

وقالت مصادر كويتية إن أمير الكويت سيبحث خلال لقاءاته مع القادة الإيرانيين حقوق الجرف القاري في مياه الخليج العربي، وكان الخلاف على تحديد خط الجرف القاري على مدى عقود من الزمن حائلا دون تمكن الكويت من تطوير بعض الحقول النفطية خاصة حقل "الدرة" الغني بالغاز الطبيعي.

وتتمتع الكويت بنحو 8% من احتياطي النفط الخام العالمي لكنها تفتقر بشدة إلى الغاز الطبيعي وتستورده من الخارج.

ونقلت وكالة أنباء الكويت عن سفير إيران لدى الكويت علي عناياتي قوله إن زيارة أمير الكويت تأتي "في وقت حرج ووسط تغيرات معقدة في المنطقة". وأضاف أن الزيارة "ستفتح صفحة جديدة في التعاون الثنائي".

ويحاول روحاني الذي انتخب العام الماضي إخراج إيران من سنوات العزلة، ولقي قراره الدخول في محادثات مع القوى العالمية بشأن البرنامج النووي لبلاده ترحيبا لدى بعض الدول العربية على الجانب الآخر من الخليج.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة