باراك يرفض دخول حكومة يشارك فيها ليبرمان   
الاثنين 12/3/1430 هـ - الموافق 9/3/2009 م (آخر تحديث) الساعة 9:39 (مكة المكرمة)، 6:39 (غرينتش)
باراك (يسار) أثناء مشاورات مع نتنياهو (الفرنسية-أرشيف)

قال وزير الدفاع الإسرائيلي ورئيس حزب العمل إيهود باراك إنه لن يشارك في حكومة يقودها زعيم حزب الليكود (يمين) بنيامين نتنياهو بعد توصل الأخير لاتفاق مع حزب إسرائيل بيتنا (أقصى اليمين).
 
ونقل عن باراك قوله لنتنياهو إنه لا توجد أسس لفتح حوار في مشاركة حزبه لحكومة ائتلافية "نسبة للأطروحات المتشددة التي يتبناها أفيغدور ليبرمان زعيم حزب إسرائيل بيتنا".
 
وأضاف باراك في محادثة هاتفية مع نتنياهو إن حزب العمل لن ينضم في تشكيل وزاري يكون فيه ليبرمان -الذي يواجه تحقيقا على اتهامات بالفساد- وزيرا.

يأتي ذلك في وقت يوشك فيه ممثلون من الليكود وحزب إسرائيل بيتنا على إبرام اتفاق على تشكيل حكومة ائتلافية في الأيام المقبلة يعين فيها ليبرمان وزيرا للخارجية.
 
وكان حزب كاديما قد حصل في الانتخابات التي جرت في 10 فبراير/شباط الجاري على 28 مقعدا مقابل 27 مقعدا لليكود في حين تقدم حزب إسرائيل بيتنا على حزب العمل بحصوله على 15 مقعدا مقابل 13 لحزب العمل.
 
واتجه نتنياهو للأحزاب اليمينية بعد أن أخفق في الاتفاق مع تسيبي ليفني زعيمة حزب كاديما (وسط) على تشكيل حكومة موسعة.
 
وأمام نتنياهو -الذي كلفه الرئيس شمعون بيريز بتشكيل الحكومة في20 فبراير/شباط الجاري- 42 يوما لتشكيل الحكومة الجديدة. يذكر أنه ترأس الحكومة الإسرائيلية بين عامي 1996 و1999.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة