اتصالات بريطانية باكستانية لتسلم مطلوبين في قضية الطائرات   
الأربعاء 1427/7/22 هـ - الموافق 16/8/2006 م (آخر تحديث) الساعة 21:18 (مكة المكرمة)، 18:18 (غرينتش)

استمرار التداعيات الأمنية لعملية تفجير مفترضة لطائرات بريطانية(رويترز)

أعلن مسؤول بالسفارة البريطانية في إسلام آباد اليوم أن إجراءات تسلم أي مواطن بريطاني معتقل في باكستان لصلته بمخطط مفترض لنسف طائرات ركاب أميركية تحتاج إلى وقت طويل.

وقال المتحدث باسم السفارة إيدان ليدل "ما زلنا في مرحلة التأكد من تورط أي مواطن بريطاني" وسيلي ذلك السماح للقنصلية بالاتصال بالمعتقلين.

وكانت الحكومة الباكستانية قد أكدت الجمعة اعتقال سبعة أشخاص من بينهم بريطانيان مسلمان من أصل باكستاني لصلتهم بمخطط مفترض لنسف طائرات ركاب في رحلات من بريطانيا إلى الولايات المتحدة.

وقالت باكستان الأسبوع الماضي إن أحد البريطانيين المعتقلين يدعى رشيد رؤوف, وإنه عضو في تنظيم القاعدة وله صلات في أفغانستان ويقوم بدور محوري في المخطط.

كما قالت الخارجية الباكستانية أمس إنه يمكن تسليم رؤوف (25 عاما) لبريطانيا رغم أن باكستان لم توقع مع بريطانيا على معاهدة تسليم المحتجزين, كما أنها لم تتلق طلبا رسميا من بريطانيا بترحيله من باكستان وتسليمه لها.

مشاركة في التحقيق
"
الخارجية الباكستانية: لا يوجد حاليا أي اتفاق للترحيل مع بريطانيا ولكن كون رشيد رؤوف مواطنا بريطانيا فإن إمكانية ترحيله قائمة
"
من ناحية ثانية ذكرت وسائل إعلام بريطانية أن مسؤولين من الحكومة البريطانية وصلوا إلى باكستان للمشاركة في التحقيق في القضية. كما أشارت صحيفة التايمز إلى أن بريطانيا تسعى لاسترداد رؤوف من باكستان وأن مسؤولين في السفارة باشروا الخطوات اللازمة لعملية الاسترداد.

وزارة الداخلية البريطانية لم تؤكد ولم تنف طلب استرداد البريطاني الشاب البالغ من العمر 25 عاما.

وقال المتحدثة باسم وزارة الخارجية الباكستانية تسنيم إسلام إنه "لا يوجد حاليا أي اتفاق للترحيل مع بريطانيا ولكن لكون رشيد رؤوف مواطنا بريطانيا فإن إمكانية ترحيله قائمة.

وكان رؤوف رشيد قد اعتقل في الرابع من أغسطس/ آب الجاري في مدينة بهاولبور بوسط باكستان. كما اعتقل أيضا بريطاني آخر وخمسة ناشطين باكستانيين ينتمون إلى الحركة الإسلامية في باكستان.

وفي لندن عرض وزير الداخلية البريطاني جون ريد على وزراء داخلية أوروبيين عمليات مكافحة الإرهاب الجارية بعد الإعلان الأسبوع الماضي عن إحباط مخطط تفجير الطائرات المفترض.

وقال متحدث باسم المفوضية الأوروبية في بروكسل إن الاجتماع الذي بادرت الرئاسة الفنلندية إلى تنظيمه يهدف إلى "ضمان الانسجام على المستوى الأوروبي في التعامل مع مسائل الحريات والأمن والقضاء".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة