اشتباكات ببيجي وقتلى مدنيون بقصف في هيت والفلوجة   
الأربعاء 1/9/1436 هـ - الموافق 17/6/2015 م (آخر تحديث) الساعة 17:54 (مكة المكرمة)، 14:54 (غرينتش)

قتل ضابط وأربعة من رجال الشرطة في هجوم لـتنظيم الدولة الإسلامية على مواقع للجيش العراقي المدعوم بمليشيات الحشد الشعبي غربي بيجي في محافظة صلاح الدين شمال بغداد، في وقت قتل ستة مدنيين في قصف جوي لطائرات حربية عراقية على أحياء سكنية بمحافظة الأنبار غربي بغداد.

وقال مصدر أمني عراقي إن تنظيم الدولة هاجم مجددا اليوم منطقة تل أبو جراد غربي بيجي وسيطر عليها، موضحا أن مقاتلي التنظيم تسللوا إلى بعض شوارع الحي العصري والعسكري، واشتبكوا مع القوات الأمنية في هذه المناطق وصولا إلى جامع الفتاح جنوبي المدينة، وهو ما يؤشر إلى تراجع القوات العراقية عن مناطق سيطرت عليها سابقا. 

وأشار المصدر إلى أن “القتال ما زال مستمرًا، في وقت يعتمد فيه التنظيم على قناصته في المدينة".

من جانبه قال مصدر في الحشد الشعبي إنه قتل 30 عنصرا من تنظيم الدولة في المعارك الجارية منذ يوم أمس. 

وعلى مدى الأشهر الماضية شهدت بيجي الإستراتيجية (280 كلم شمالي بغداد) معارك كرّ وفرّ وسيطرة وانسحاب للقوات العراقية وتنظيم الدولة.

وتهدف السيطرة على بيجي لبسط نفوذ كل من القوات العراقية والتنظيم على أكبر مصافي العراق النفطية، التي توقفت عن العمل الصيف الماضي بعد وقوعها بيد تنظيم الدولة.

video

قتلى مدنيون
وفي محافظة الأنبار قالت مصادر طبية عراقية ان ستة مدنيين قتلوا بينهم أطفال ونساء في قصف جوي لطائرات حربية عراقية استهدفت الليلة الماضية أحياء سكنية في مدينتي هيت والفلوجة في محافظة الأنبار.

وتركز القصف على حي البكر شمال مدينة هيت غربي الأنبار، وعلى أحياء الضباط والرسالة وسط الفلوجة، وعلى قرية البو يوسف جنوبها حيث أحدث دمارا كبيرا بالممتلكات. كما شمل القصف مستشفى الفلوجة التعليمي.

وقال ناشطون في مدينة الفلوجة إن امرأة وطفليها قتلوا في قصف مدفعي للجيش العراقي المدعوم بمليشيات الحشد الشعبي استهدف عددا من المنازل في المدينة.

وبث الناشطون صورا على الإنترنت تظهر حجم الدمار الذي خلفه القصف. وأضاف الناشطون أن قصفا عشوائيا ومتعمّدا يستهدف المدنيين وممتلكاتهم.

تفجيرات
وفي العاصمة بغداد قالت مصادر طبية وأخرى في الشرطة إن ستة أشخاص قتلوا اليوم في تفجيرات بأنحاء مختلفة من المدينة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة