مليشيا بجنوب السودان تطارد جيش الرب الأوغندي   
الاثنين 1425/8/20 هـ - الموافق 4/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 8:02 (مكة المكرمة)، 5:02 (غرينتش)

جوزيف كوني (رويترز-أرشيف)
ذكرت مليشيا قوات دفاع الاستوائية الحليف السابق للحكومة السودانية في الجنوب اليوم الجمعة أن زعيم حركة جيش الرب الأوغندية جوزيف كوني وأعدادا من مقاتليه تجري مطاردتهم في جنوب السودان.

وقالت المليشيا إن بضع مئات من متمردي جيش الرب سيطروا على قرية في جنوب السودان قبل 11 يوما, غير أنهم تركوا المنطقة الثلاثاء.

وكانت مليشيا الاستوائية حليفا سابقا للحكومة في الخرطوم قبل أن تنضم lمرة أخرى لى متمردي الجيش الشعبي لتحرير السودان بقيادة جون قرنق في جنوب السودان.

وقالت المليشيا أيضا إن زعيم حركة جيش الرب جوزيف كوني -الذي يلف الغموض مصيره بعد فراره من غارة شنها الجيش الأوغندي على مخبئه الذي يشتبه في وجوده في جوبا قبل خمسة أسابيع- فر أيضا مع مقاتليه من المنطقة. وأدت تلك الغارة إلى مقتل ما لا يقل عن 120 من أتباعه.

ووجهت مليشيا قوات الدفاع الاستوائية نداء إلى الولايات المتحدة وبريطانيا من أجل مساندتها وقوات قرنق للقضاء على وجود كوني في جنوب السودان.

وكان نحو مليون ونصف المليون شخص فروا من شمال أوغندا إلى جنوب السودان بسبب القتال بين الجيش الأوغندي وعناصر جيش الرب التي تقوم بعمليات عبر الحدود بين أوغندا والسودان.

وأكد قائد الجيش الأوغندي أن التعاون بين حكومتي الخرطوم وكمبالا منذ العام 2002 أدى إلى تضييق الخناق على حركة جيش الرب. وسمحت الخرطوم منذ ذلك الوقت للقوات الأوغندية بالتوغل في جنوب السودان لمطاردة عناصر جيش الرب.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة