مجلس ثلاثي لحكم العراق   
الاثنين 1424/9/24 هـ - الموافق 17/11/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قالت صحيفة الوطن السعودية إنه من المتوقع ظهور مجلس رئاسي ثلاثي يمثل السنة والشيعة والأكراد يتناوب على حكم العراق سنويا، وأفادت القدس العربي بأن وزير الخارجية العراقي السابق ناجي صبري يوجد الآن في الدوحة، وأشارت المستقبل اللبنانية إلى أن حسن نصر الله الأمين العام لحزب الله اللبناني رفض الشروط الإسرائيلية لصفقة تبادل الأسرى التي تستثني الأسير اللبناني سمير القنطار.


من المتوقع ظهور خريطة جديدة للحكم في العراق تقوم على مجلس رئاسي بثلاثة رؤوس تمثل السنة والشيعة والأكراد, على أن يتناوب هؤلاء على حكم البلاد سنويا

الوطن السعودية

مجلس ثلاثي

قالت صحيفة الوطن السعودية نقلا عن مصادر دبلوماسية غربية في قطر إن "من المتوقع ظهور خريطة جديدة للحكم في العراق تقوم على مجلس رئاسي بثلاثة رؤوس تمثل السنة والشيعة والأكراد, على أن يتناوب هؤلاء على حكم البلاد سنويا استئناسا بالتجربة البوسنية".

وأضافت المصادر أنه سيتم قبل ذلك توسيع مجلس الحكم الانتقالي الحالي ليضم أطيافا سياسية وفكرية سنية مهمشة، ومن ثمة انتخاب حكومة عراقية تتولى تسيير الأمور بالكامل.

وتوقعت المصادر أن تترافق هذه التطورات السياسية بأخرى عسكرية تقضي بانسحاب تدريجي للقوات الأميركية من بغداد، وبعودة هذه القوات إلى قاعدة السيلية في قطر.

الحديثي في الدوحة
نقلت صحيفة القدس العربي اللندنية عن مصادر عراقية، أن ناجي صبري الحديثي آخر وزير خارجية في نظام الرئيس العراقي السابق صدام حسين قد وصل إلى الدوحة بصحبة أسرته قادما من فيينا.

وقالت إنه يقيم حاليا في أحد فنادق العاصمة القطرية بعد إقامته في العاصمة النمساوية طوال الأشهر الستة الماضية مختفيا عن الأنظار.

وذكرت الصحيفة أنه "بالإضافة إلى الحديثي يوجد في العاصمة القطرية أيضا الدكتور رياض القيسي وكيل وزارة الخارجية السابق وبعض الأكاديميين العراقيين الذين لجؤوا إليها والسيدة إلهام خير الله ابنة خال صدام حسين".

ملف الأسرى

نصر الله أبلغ الوسيط الألماني رفض الشروط الإسرائيلية للصفقة التي تستثني الإفراج عن الأسير اللبناني سمير القنطار من الإفراج

المستقبل

نقلت صحيفة المستقبل اللبنانية عن مصادر مواكبة لمفاوضات تبادل الأسرى بين حزب الله وإسرائيل عبر الوسيط الألماني، أن هذا الأخير أبلغ من قبل الأمين العام للحزب السيد حسن نصر الله رفض الشروط الإسرائيلية للصفقة التي تستثني الحكومة الإسرائيلية بموجبها الأسير اللبناني سمير القنطار من الإفراج.

وتوقعت الصحيفة أن يكون للسيد نصر الله موقف اليوم وذلك في ختام مهلة الأيام الثلاثة التي كان التزم بها الأسبوع الماضي.

وتعتبر مصادر الصحيفة أن الموقف المتوقع إعلانه من قبل نصر الله لن يكون بالضرورة إعلانا لوقف مفاوضات التبادل أو فشلها في حال لم تكن إسرائيل قد أعادت النظر في قرارها، موضحة أن الأمين العام لحزب الله يتمسك بالمواقف التي سبق له اتخاذها في موضوع الصفقة، لكنه إذا بدرت رغبة من الوسيط الألماني بفرصة أخيرة لا تعطي إسرائيل مجالا مفتوحا للمناورة فإنه لا يعارض إعطاءها لفترة غير طويلة.

بن فليس
في حوار أجرته معه صحيفة الخليج الإماراتية قال الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني الجزائري علي بن فليس إن "خلافه مع الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة ليس شخصيا، بل يتعلق بتباين جوهري حول فلسفة وأسلوب ممارسة الحكم".

ودعا بن فليس إلى الانتقال مما سماه "المشروعية الثورية إلى مشروعية الكفاءة والاستحقاق والديمقراطية التي تفتح المجال للشعب لاختيار ممثليه على كل المستويات". ورأى بن فليس أن "الطريقة التي تدار بها الجزائر حاليا بعيدة كل البعد عن هذه الرؤية".

ورد بن فليس أسباب إقالته من رئاسة الحكومة إلى ما وصفه "بالانحرافات في رأس السلطة، وإلى أن الرئيس بوتفليقة أصبح يتصرف كمرشح للانتخابات الرئاسية المقبلة". وقال إنه "تعرض لضغوط لجعل حزب جبهة التحرير الوطني لجنة مساندة للرئيس في الانتخابات". وهو ما رفضه قائلا إن "حزب جبهة التحرير ملك لمناضليه الذين قرروا ترسيخ مبدأ استقلالية الحزب في هذا الشأن.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة