إسرائيل تعتزم بناء جدار إسمنتي على حدود غزة   
الأربعاء 1/11/1437 هـ - الموافق 3/8/2016 م (آخر تحديث) الساعة 21:12 (مكة المكرمة)، 18:12 (غرينتش)

تعتزم إسرائيل بناء جدار إسمنتي من عدة طبقات أسفل سطح الأرض على طول الحدود مع قطاع غزة، في محاولة لمنع وصول الأنفاق التي تحفرها الفصائل الفلسطينية المسلحة إلى المعسكرات الإسرائيلية المحاذية للقطاع.

وقالت تقارير صحفية اليوم الأربعاء إن وزارة الدفاع وزعت مؤخرا مناقصات على عشرين شركة إسرائيلية لبناء جدار إسمنتي من عدة طبقات أسفل الأرض على حدود قطاع غزة.

وذكرت التقارير أن العمل في بناء الجدار الإسمنتي سيبدأ في أكتوبر/تشرين الأول المقبل، مرجحة أن تتولى أربع شركات تنفيذ المشروع.

وأشارت إلى أن المرحلة الأولى من الجدار ستسير على مسافة عشرة كيلومترات، ليجري توسيعه تدريجيا ليصل إلى طول ستين كيلومترا "وبذلك يحيط غزة بشكل كامل" دون أن تحدد عمقه أو تكلفته.

وسيمتد الجدار لعدة طبقات أسفل الأرض، وسيكون هناك جزء فوق الأرض أيضا ليشكل حاجزا أمام الأنفاق، وسيكون الجدار المعقد قادرا على رصد عمليات حفر قريبة منه، ما سيمكن جيش الاحتلال من تدمير هذه الأنفاق قبل أن تشكل خطرا.

من جهتها، رفضت الحكومة التعليق على هذه الأنباء، وقالت متحدثة باسم وزارة الدفاع إن "الوزارة لن تعلق على التقرير" كما رفض متحدث باسم مكتب رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو التعليق.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة