روما يحسم الدربي وسط أعمال شغب   
الاثنين 1430/12/19 هـ - الموافق 7/12/2009 م (آخر تحديث) الساعة 6:52 (مكة المكرمة)، 3:52 (غرينتش)
مباراة دربي العاصمة الإيطالية سبقتها وتخللتها أعمال شغب (الفرنسية)

حسم نادي روما دربي العاصمة أمام جاره لاتسيو بهدف وحيد في المرحلة الخامسة عشرة من الدوري الإيطالي لكرة القدم، في مباراة سبقتها وتخللتها أعمال شغب اضطرت الحكم لإيقافها في الدقيقة 14 بعدما استعمل مثيرو الشغب (هوليغانز) ألعابا نارية شديدة الانفجار.
 
وبعد مضي 60 دقيقة من مباراة اعتبرت باهتة تصدى الحارس البرازيلي لروما جوليو سيرجيو ببراعة لتسديدة صاروخية من ستيفانو ماوري بعد أن تصدى القائم لتسديدة أخرى من الأرجنتيني ماورو زاراتي.
 
وبعد أخذ ورد أحرز ماركو كاسيتي هدف المباراة الوحيد لفريقه روما في الدقيقة 79 ليترك لاتسيو على بعد نقطة واحدة فقط عن منطقة الهبوط.
 
ورغم تعرض لاعب روما التشيلي ديفد بيتزارو للطرد إثر حصوله على البطاقة الصفراء الثانية قبل دقيقتين من نهاية المباراة، لم يتمكن لاتسيو من استغلال النقص العددي لصالحه.
 
وبهذه النتيجة رفع روما رصيده إلى 24 نقطة في المركز الخامس بينما تجمد رصيد لاتسيو عند 13 نقطة في المركز السادس عشر.
 
وكانت المباراة توقفت بعد استخدام مثيري الشغب -الذين يسمون (هوليغانز)- ألعابا نارية شديدة الانفجار إثر نجاحهم في إدخال هذه المواد المحظورة إلى داخل الملعب. وقد أوقف الحكم نيكولا ريزولي المباراة في الدقيقة 14 ثم قام باستئنافها بعد توقف التفجيرات.
 
وقبل المباراة هاجمت مجموعة من مثيري الشغب رجال الشرطة خارج الإستاد الأولمبي، حسبما ذكرته وكالة أنباء "أنسا" الإيطالية.
 
وقامت مجموعة من مثيري الشغب بتفجير ألعاب نارية عالية القوة ورشقت الحجارة والمسامير والزجاجات على مجموعة من رجال الشرطة ردت بإطلاق قنابل الغاز المدمعة.
 
نتائج أخرى
وفي نتائج المباريات الأخرى حافظ بارما على موقعه في المركز الرابع في ترتيب الدوري الإيطالي بعد تعادله مع مضيفه جنوى 2-2، ورفع بارما رصيده إلى 25 نقطة بفارق نقطة واحدة أمام شريكه السابق سمبدوريا الذي مني بخسارة مذلة أمام ميلان صفر-3 السبت في افتتاح المرحلة.
 
أما جنوى فتراجع إلى المركز السابع برصيد 24 نقطة بفارق الأهداف خلف روما.
 
واستعاد فيورنتينا توازنه بعد خسارتين متتاليتين بفوز صعب على ضيفه أتالانتا بهدفين نظيفين سجلهما البيروفي خوان مانويل ريسكو فالغارس (26) وألبرتو جيلاردينو (90).
 
ومن جهته حول باليرمو تخلفه أمام ضيفه كالياري بهدف لاليساندرو ماتري (24) إلى فوز بهدفين للكرواتي إيغور بودان (55) والدانماركي سيمون كياير (65).
 
كما أنعش بولونيا آماله بالهروب من منطقة الخطر بفوز على أودينيزي للبرازيلي مارتينز بولزان أديلتون (27) وماركو دي فايو (65 من ركلة جزاء) مقابل هدف لأنطونيو دي ناتالي (45).
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة