اليهود يرون في عاطفة غيبسون إهانة لهم   
الثلاثاء 1424/6/15 هـ - الموافق 12/8/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

ميل غيبسون يعطي نصائح فنية لممثل صغير (أرشيف)

أعلنت منظمة يهودية في الولايات المتحدة أن فيلما دينيا قام ببطولته وإخراجه الممثل ميل غيبسون سيثير مشاعر الكراهية ضد اليهود إذا عرض بصورته الحالية.

ويقدم الفيلم وهو بعنوان (العاطفة) رؤية غيبسون لما يعتقد أنه صلب للمسيح والأحداث التي أفضت إليه.

وعرض الفيلم على عدة فئات في عروض خاصة تمهيدا لعرضه للجمهور وأثار عاصفة من الجدل بين منظمات وأشخاص يشعرون بالقلق إزاء ما يعتبرونه معاداة للسامية.

ويرى زعماء يهود أن الفيلم يصور اليهود على أنهم مذنبون بشكل جماعي فيما يتصل بالاعتقاد بصلب المسيح، بينما عبر أتباع الكنيسة الكاثوليكية عن قلقهم من أن غيبسون قد يستغل الفيلم لتحدي تعاليم الكنيسة.

وقال المدير العام لرابطة مناهضة تشويه السمعة أبراهام فوكسمان إن الفيلم يصور اليهود على أنهم المسؤولون عن صلب المسيح.

وأضاف قائلا "نشعر بالقلق الشديد من أن الفيلم إذا عرض بصورته الحالية سيذكي مشاعر الكراهية والتعصب ومعاداة السامية وهذا ما سعى بشدة كثير من الكنائس المسؤولة إلى إنكاره".

وكان غيبسون قد نفى في وقت سابق أن يكون فيلمه معاديا للسامية ووصف اليهود بأنهم أصدقاؤه وزملاؤه.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة