الشرطة الأميركية تبث شريطاً لمتهم مسلح بفيرغسون   
الأربعاء 1436/10/27 هـ - الموافق 12/8/2015 م (آخر تحديث) الساعة 11:42 (مكة المكرمة)، 8:42 (غرينتش)

بثت شرطة مقاطعة سانت لويس الأميركية الثلاثاء تسجيلاً مصوراً قالت إنه يُظهر شخصاً متهماً بإطلاق النار على الشرطة وهو يُخرج مسدساً من بنطاله أثناء الاحتجاجات التي تعصف بمدينة فيرغسون المضطربة.

وكانت الشرطة أطلقت النار على المتهم، وهو شاب أسود يُدعى تايرون هاريس ويبلغ من العمر 18 عاماً، ويرقد الآن في حالة صحية حرجة.

وقد وُجهت لهاريس أربع تهم بالاعتداء على أفراد منوط بهم إنفاذ القانون، وخمس أخرى بالإتيان بعمل إجرامي مسلح وتهمة إطلاق النار على سيارة.

وقعت الحادثة الأحد الماضي، في حي سانت لويس، حيث خرجت مظاهرات سلمية احتجاجاً على إطلاق الشرطة النار على رجال سود عُزَّل قبل أن تتخللها أعمال عنف.

ويُظهر التسجيل، الذي التُقط بواسطة كاميرا مراقبة، ومدته 13 ثانية، مجموعة من الناس يدورون بلا هدف أثناء الاحتجاجات التي خرجت مساءً بذكرى مرور عام واحد على مقتل المراهق الأسود الأعزل مايكل براون على يد ضابط شرطة أبيض.

وقالت شرطة مقاطعة سانت لويس إن الفيديو يظهر هاريس وهو يُخرج مسدسا من حزام بنطاله ما إن أُطلقت رصاصات أثناء المظاهرة الاحتجاجية. غير أن والد هاريس قال إن ابنه لا يملك مسدساً.

ووفق مضابط محكمة المدينة، فإن لويس أُفرج عنه بكفالة ريثما يُحاكم بتهم تتعلق بسرقة سيارة وسلاح يدوي، ومقاومة اعتقاله.

ومساء أمس الثلاثاء، اعتقلت الشرطة 22 شخصاً في فيرغسون، ليصل عدد المعتقلين على مدى عدة أيام في أنحاء مختلفة من المدينة نحو 150 متظاهراً.

ومازالت حالة الطوارئ التي أعلنت الاثنين سارية في فيرغسون، حيث قام المحتجون بمسيرات ونفذوا عصياناً مدنياً لإحياء الذكرى الأولى لمقتل براون.

غير أن المظاهرات العنيفة تواصلت حتى صباح الثلاثاء رغم حالة الطوارئ المعلنة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة