سوريا تطلق سراح رياض سيف والحمصي متوار   
الأربعاء 1427/1/17 هـ - الموافق 15/2/2006 م (آخر تحديث) الساعة 14:47 (مكة المكرمة)، 11:47 (غرينتش)


أطلقت السلطات السورية اليوم سراح المعارض رياض سيف ونجل المعارض مأمون الحمصي بعد ساعات من اعتقالهما فيما بقي الحمصي الذي سعت السلطات لاعتقاله متواريا عن الأنظار.

وذكرت وكالة الصحافة الفرنسية نقلا عن الناشط الحقوقي أنور البني أن السلطات السورية اعتقلت سيف الذي أطلق قبل شهر, فجر اليوم في منزله ثم أطلقته بعد خمس ساعات.

وجاء اعتقال سيف بالتزامن مع اعتقال ياسين (22عاما) نجل المعارض والنائب السابق مأمون الحمصي الذي لم تجده السلطات في منزله "وأخذت ابنه رهينة" حسبما أشار الناشط البني.

وكان الحمصي نفسه قد اعتقل نهار أمس وأطلق قبل أن تدهم السلطات منزله ليلا في محاولة ثانية لاعتقاله.

وذكر البني في اتصال مع الجزيرة نت أن ياسين الحمصي أطلق بدوره وأن أباه لازال متواريا عن الأنظار.

وفي معرض تفسيره لأسباب حملة الاعتقالات ذكر البني أن هدفها "تخويف الناس وخصوصا النشطاء الديمقراطيين السلميين"، مضيفا في هذا الصدد أن السلطة السورية أوقفت أمس على الحدود الأردنية السورية نائب رئيس جمعية حقوق الإنسان محمد نجاة طيارة.

يشار إلى أن سيف والحمصي كانا قد اعتقلا عام 2001 مع عدد من رموز ما يعرف "بربيع دمشق" وحكما بخمس سنوات سجنا ونزعت عنهما صفتهما النيابية بعد اتهامهما بالعمل على "تعديل الدستور بصورة غير شرعية".

وأطلق النائبان السابقان الشهر الماضي من سجنهما بموجب قانون يتيح للمعتقلين الاستفادة من ربع مدة العقوبة بعد قضاء ثلاثة أرباعها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة