الأردن يقصف مواقع فصائل مؤيدة لتنظيم الدولة   
الاثنين 1437/9/23 هـ - الموافق 27/6/2016 م (آخر تحديث) الساعة 23:12 (مكة المكرمة)، 20:12 (غرينتش)

قصفت قوات حرس الحدود الأردنية مواقع لفصائل مؤيدة لتنظيم الدولة عند معبر الكويا على الحدودي. وجاء القصف ردا على عملية الركبان التي تبناها تنظيم الدولة الإسلامية وراح ضحيتها سبعة عسكريين أردنيين.

وتزامن القصف مع اتخاذ الجيش الأردني إجراءات أكثر صرامة عند حدوده لمواجهة خطر تنظيم الدولة.

وكان سبعة من حرس الحدود الأردني قتلوا في 21 يونيو/حزيران الجاري في تفجير خارج مخيم في منطقة الركبان التي تلتقي عندها الحدود العراقية والسورية والأردنية.

وقال مسؤولون أمنيون أردنيون إن أفراد الحرس قتلوا في انفجار سيارة ملغومة بمنطقة حدودية نائية في هجوم انطلق من أرض سورية، بينما ذكر بيان للجيش الأردني أن السيارة انفجرت على بعد بضع مئات من الأمتار من مخيم للاجئين السوريين.

وأفاد مصدر أمني أن هذه المنطقة الصحراوية في جنوب شرق البلاد قريبة من مكان ينشط فيه تنظيم الدولة.

وشدد ملك الأردن عبد الله الثاني في وقت سابق على أن بلاده ستضرب بيد من حديد كل من يعتدي عليها أو يحاول المساس بأمنها وحدودها.

وجاء هجوم الركبان بعد أسبوعين من هجوم استهدف مقرا أمنيا في العاصمة الأردنية عمان وأسفر عن مقتل خمسة أشخاص، بينهم ثلاثة من ضباط المخابرات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة