قتيلان في حريق بغواصة نووية روسية   
الجمعة 1427/8/14 هـ - الموافق 8/9/2006 م (آخر تحديث) الساعة 0:12 (مكة المكرمة)، 21:12 (غرينتش)

البحرية الروسية تستبعد مخاوف تسرب إشعاعي جراء حريق بغواصة (رويترز-أرشيف)

قالت وزارة الدفاع الروسية إن حريقا شب على متن غواصة نووية روسية تابعة للأسطول الشمالي مما أدى إلى مقتل اثنين من أفراد طاقمها دون أن يثير ذلك مخاوف من وقوع تسرب نووي.

وقالت وكالة أنباء إنترفاكس نقلا عن مصادر البحرية الروسية إن الغواصة كانت ترسو قبالة شبه جزيرة ريباتشي بالقرب من الحدود الفنلندية عندما شب الحريق على متنها أمس الأربعاء. وقالت الوكالة إنه لا يوجد خطر من تسرب إشعاعي.

وأضافت الوكالة أنه يجري قطر الغواصة إلى ميناء فيديايايفو الذي يضم قاعدة للغواصات الروسية في بحر بارنتس.

ونقل عن مصدر بالبحرية قوله إنه تم إخماد الحريق في منتصف الليل. وشب الحريق في غرفة الأجهزة الكهرو-ميكانيكية وتم تشغيل جهاز حماية المفاعل النووي ولا يوجد خطر تلوث إشعاعي على الإطلاق.

وتعرض الأسطول الشمالي الروسي لعدة حوادث وكان أسوأها عندما غرقت الغواصة كورسك في بحر بارنتس منذ ست سنوات وقتل جميع أفراد طاقمها البالغ عددهم 118 فردا.

وفي العام الماضي ساعدت البحرية البريطانية طاقم غواصة روسية صغيرة تقطعت بها السبل على عمق ستمائة قدم في المحيط الهادي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة