اعتقال مشتبه بمشاركتهما في اختطاف أميركي بباكستان   
الثلاثاء 1422/11/22 هـ - الموافق 5/2/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

الشرطة الباكستانية أثناء حملة للبحث عن الصحفي المخطوف بيرل قرب مدينة ملتان بولاية البنجاب (أرشيف)
كشفت الشرطة الباكستانية عن اسم شخصين قالت إنهما المشتبه بهما الرئيسيان في اختطاف الصحفي الأميركي دانييل بيرل. وقد كثفت الشرطة من عملية بحثها عن بيرل والمسؤولين عن خطفه في وقت يسود فيه الغموض مصيره.

وأوضح مسؤول في الشرطة الباكستانية أن التحقيقات توصلت إلى أن ناشطين إسلاميين يدعيان محمد هاشم قدير ومحمد بشير هما المشتبهان الرئيسيان باختطاف الصحفي بيرل، ولكن المسؤول أشار إلى أنه لا يمكن معرفة مدى تورطهما قبل اعتقالهما.

وكانت الشرطة أعلنت أنها تمكنت من اعتقال قدير الليلة الماضية لكن تلك الأنباء ما لبثت أن نفيت بعد التحقق من شخصية المعتقل الذي لم يكن المشتبه به. ويعتقد أن قدير هو الشخص الذي كان يساعد بيرل للقاء ناشطين إسلاميين يدعي أنهم على علاقة بزعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن قبل اختفائه بمدينة كراتشي جنوب باكستان في 23 يناير/ كانون الثاني الماضي.

وفي إطار حملتها المكثفة للبحث عن الصحفي المخطوف اعتقلت الشرطة الباكستانية في مدينة لاهور عاصمة ولاية البنجاب الباكستاني أمس ثلاثة أشخاص للتحقيق معهم في قضية اختفاء بيرل.

وقد لف الغموض مصير الصحفي بيرل بعد ورود أنباء تحدثت عن مقتله على يد خاطفيه وأخرى تؤكد أنه مازال على قيد الحياة. وكان مصدر بوزارة الخارجية الأميركية أعلن أمس أن الجثة التي اكتشفت يوم الأحد في كراتشي ليست جثة الصحفي دانييل بيرل.

من ناحية أخرى وجه مدير تحرير صحيفة وول ستريت جورنال في نيويورك باول ستيغير نداء إلى المجموعة التي ادعت أنها خطفت بيرل وتطلق على نفسها اسم "الحركة الوطنية لاستعادة السيادة في باكستان" طالب فيها المجموعة بالاتصال به لحل القضية.

واقترح ستيغير على الخاطفين الاتصال عن طريق أصدقاء مقربين لبيرل بحيث تستطيع الصحيفة أن تدرس مطالب المجموعة وتنهي حالة الارتباك بشأن المجموعة التي خطفت بيرل بعد ورود عدد من رسائل البريد الإلكترونية من أشخاص ادعوا أنهم اختطفوه.

صورة لدانييل بيرل في صورة نشرها خاطفوه (أرشيف)

وأكد ستيغير على ضرورة أن تبعث المجموعة المختطفة بردها على رسالته لأنه يريد الحوار معها لتأمين إفراج آمن عن بيرل. وكانت المجموعة التي أعلنت عن اختطاف بيرل هددت بقتل الصحفي الأميركي إذا لم تنفذ مطالبها بالإفراج عن المعتقلين الباكستانيين في غوانتانامو كما طالبت بالإفراج عن سفير طالبان السابق في باكستان عبد السلام ضعيف وفدية تبلغ مليوني دولار للإفراج عن بيرل.

وقد وجهت ماريان زوجة بيرل نداء إلى الخاطفين للإفراج عن زوجها وعدم التعرض له بأذى والاتصال بها.

ووجهت أسرة سفير طالبان السابق في باكستان عبد السلام ضعيف الذي تعتقله القوات الأميركية حاليا نداء إلى الخاطفين تطالب فيه بالإفراج عن بيرل، ونفت أسرة ضعيف أن يكون لها أي علاقة بالخاطفين أو عملية اختطاف بيرل، وقال أحد أفراد الأسرة "ليس لنا أي علاقة بالخاطفين، لم يتصلوا بنا قبل الاختطاف أو بعده".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة