قتلى بأعمال عنف في العراق   
الأحد 1433/1/30 هـ - الموافق 25/12/2011 م (آخر تحديث) الساعة 1:23 (مكة المكرمة)، 22:23 (غرينتش)

مشهد من موجة عنف شهدها العراق مؤخرا (الجزيرة-أرشيف)

شهدت مناطق مختلفة من العراق السبت أعمال عنف أوقعت عددا من القتلى والجرحى، في ظل وضع أمني متدهور بالبلاد.

 

ففي الموصل (400 كم شمال بغداد) أعلنت الشرطة العراقية مقتل أربعة من عناصر الجيش والشرطة العراقية وإصابة اثنين آخرين، والعثور على جثتين لشابين مجهوليْ الهوية السبت، في سلسلة أعمال عنف متفرقة شهدتها ضواحي المدينة.

 

وقالت مصادر أمنية في الموصل إن اشتباكات مسلحة اندلعت بين قوات من الجيش العراقي ومسلحين في منطقة الحدباء -على خلفية هجوم مسلح على نقطة تفتيش للجيش العراقي- واستمرت نحو ساعة، أسفرت عن مقتل ضابط برتبة نقيب واثنين من الجنود، فيما قتل شرطي وأصيب اثنان آخران جراء انفجار عبوة لاصقة كانت موضوعة في سيارتهم بمنطقة باب الطوب.

 

وأوضحت المصادر هناك أن قوات من الشرطة العراقية عثرت على جثتين تعودان لشابين مجهوليْ الهوية في مكان واحد بمنطقة حي اليرموك، الأولى عليها آثار أعيرة نارية، والثانية مقطوعة الرأس.

 

وفي هجوم منفصل، قال مصدر في الشرطة إن قنبلة انفجرت على إحدى الطرق مستهدفة دورية للشرطة قتلت شرطيين في الحويجة (210 كيلومترات شمال بغداد).

 

وقالت الشرطة إن عضوا في حزب الاتحاد الوطني الكردستاني أصيب بجروح عندما انفجرت قنبلة مثبتة في سيارة كانت تقله في جنوب شرق كركوك (250 كيلومترا شمال بغداد).

 

كما قتل اثنان من عناصر الشرطة العراقية السبت جراء انفجار عبوة ناسفة استهدفت دوريتهما جنوب كركوك.

 

وقال مصدر أمني إن ضابطا برتبة رائد في الجيش العراقي قتل بينما أصيبت زوجته وابنه بجروح بانفجار عبوة ناسفة لاصقة بسيارته جنوب تكريت.

 

ومن جهة أخرى، أعلنت الشرطة العراقية اعتقال سبعة أشخاص متورطين في تفجير منزل أحد وكلاء المرجع الشيعي الأعلى في العراق آية الله علي السيستاني بمدينة الحلة (100 كم شمال بغداد).

 

وقالت مصادر أمنية إن قوات من الجيش العراقي اعتقلت سبعة أشخاص متورطين في تفجير منزل صفاء الموسوي وكيل السيستاني الشهر الماضي بمنطقة حي النيل شمالي الحلة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة