غارات روسية بحلب وعشرات القتلى من جيش النظام   
الخميس 6/8/1437 هـ - الموافق 12/5/2016 م (آخر تحديث) الساعة 7:03 (مكة المكرمة)، 4:03 (غرينتش)


أفاد مراسل الجزيرة بأن المقاتلات الروسية شنت غارات فجر الخميس على مواقع المعارضة السورية
في ريفي حلب الجنوبي والغربي، بينما أعلن جيش الفتح أنه قتل العشرات من قوات النظام والمليشيات الموالية له في معارك.

وأوضح المراسل أن هذه الغارات استهدفت أحياء تسيطر عليها المعارضة في مدينة حلب.

وكانت الطائرات الروسية قد شنت عدة غارات أمس الأربعاء على أحياء بني زيد وسليمان الحلبي والبريج في الجزء الذي تسيطر عليه المعارضة المسلحة من مدينة حلب.

ونفذ الطيران الروسي والسوري أكثر من 75 غارة جوية على بلدات خان طومان والعيس والخالدية وأورم الكبرى وكفرناها وخان العسل في ريفي حلب الجنوبي والغربي.

في المقابل، نقل مراسل الجزيرة في حلب عن جيش الفتح التابع للمعارضة المسلحة أن عشرات العناصر من قوات النظام والمليشيات الموالية له سقطوا في معارك دارت خلال الساعات الماضية بمحيط بلدة خان طومان في الريف الجنوبي لمحافظة حلب.

كما أعلنت المعارضة المسلحة أنها قتلت عددا من جنود النظام السوري والمليشيات الموالية له خلال معارك عنيفة في منطقة الراشدين عند المدخل الغربي لمدينة حلب.

وفي ذات السياق، أعلنت وزارة الدفاع الروسية الأربعاء وفاة أحد جنودها متأثرا بإصابة تعرض لها قبل يومين في محافظة حمص.

وأضافت أن الجندي كان مرافقا لعسكريين من مركز "تنسيق الهدنة الروسي" وأنه أصيب بجراح خطيرة نتيجة استهداف قافلة سيارات كانت تقلهم.

من جهة أخرى، ذكرت وكالة أعماق التابعة لتنظيم الدولة الإسلامية أن 25 من جنود النظام قتلوا وجرح آخرون في معارك بمنطقة حويسيس بريف حمص الشرقي، وأضافت أن قوات النظام حاولت استعادة ما خسرته من مواقع، لكن مقاتلي التنظيم تمكنوا من صد الهجوم.

وقالت مصادر من تنظيم الدولة إن مقاتليه أوقفوا مطار "تي فور" بريف حمص الشرقي عن العمل مؤقتا بعد استهدافه بالمدفعية الثقيلة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة