بوش يصف الزعيم الكوري الشمالي بالسيد وبيونغ يانغ ترحب   
الجمعة 1426/4/25 هـ - الموافق 3/6/2005 م (آخر تحديث) الساعة 23:18 (مكة المكرمة)، 20:18 (غرينتش)
بوش سعى للتهدئة مع بيونغ يانغ بعد تصعيد نائبه تشيني لهجته ضدها (الفرنسية-أرشيف)
رحبت كوريا الشمالية بوصف الرئيس الأميركي جورج بوش زعيمها كيم جونغ إيل "بالسيد"، في هدنة واضحة بين البلدين بعد حملة من الحرب الكلامية بينهما.
 
وقالت وكالة الأنباء الكورية الشمالية نقلا عن الناطق باسم وزارة الخارجية إن "بوش استخدم كلمة سيد مخاطبا بتهذيب قائد ثورتنا"، مؤكدا أن بلاده علمت بذلك.
 
واعتبر الناطق أن الانفراج الأخير قد يمهد لعودة بلاده إلى طاولة المفاوضات المتعددة الأطراف حول برنامجها النووي, لكنه اشترط مجددا استقالة وزيرة الخارجية كوندوليزا رايس بعد وصفها بيونغ يانغ في وقت سابق بأنها "رائدة الطغيان".
 
وكان بوش دعا أمس في مؤتمر صحفي بالبيت الأبيض "السيد كيم" إلى التخلي عن السلاح النووي.

وتأتي هذه التصريحات بعد يوم من وصف كوريا الشمالية ديك تشيني نائب الرئيس الأميركي بأنه "وحش متعطش للدماء"، ردا على وصف تشيني بدوره الزعيم الكوري الشمالي بأنه "رجل غير مسؤول ويدير دولة بوليسية".
 
وسبق لبوش أن انتقد كوريا الشمالية في تصريحات سابقة حيث وصف زعيمها بأنه "قزم يترك شعبه يموت من الجوع"، فيما ردت بيونغ يانغ بالقول إن بوش "طاغية فاشي" و"سياسي غبي" أسوأ من الزعيم الألماني النازي أدولف هتلر.
 
وترفض بيونغ يانغ منذ العام الماضي العودة إلى جولة جديدة من المحادثات التي تضم كلا من الكوريتين واليابان والصين وروسيا والولايات المتحدة بشأن برنامجها بحجة "عداء" واشنطن لها.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة