آشتون كارتر يعتبر سقوط نظام الأسد أمرا "ممكنا"   
الأربعاء 29/8/1436 هـ - الموافق 17/6/2015 م (آخر تحديث) الساعة 23:34 (مكة المكرمة)، 20:34 (غرينتش)

دعا وزير الدفاع الأميركي آشتون كارتر الرئيس السوري بشار الأسد إلى التنحي. وأوضح خلال جلسة استماع أمام لجنة القوات المسلحة في مجلس النواب الأميركي أن النظام السوري عانى من الكثير من الانتكاسات وفقد الكثير من موارده.

وأضاف كارتر "نريد أن نشهد انتقالا للسلطة في سوريا لا يكون الأسد حاضرا فيه".

واعتبر أن سقوط نظام الأسد "ممكن لأن قواته ضعفت إلى حد كبير" وتعرضت "لخسائر كبيرة"، لافتا إلى أن قوات النظام تزداد عزلتها في العاصمة دمشق وفي المنطقة ذات الأغلبية العلوية في شمال غرب البلاد، في إشارة إلى منطقة الساحل التي يكثر فيها العلويون، وهي الطائفة التي ينتمي لها الأسد.

ورأى أن انسحاب الأسد بنفسه من الساحة سيكون أفضل للشعب السوري مع تشكيل حكومة سورية جديدة تستند إلى "المعارضة المعتدلة".

وتشهد سوريا منذ أكثر من أربع سنوات نزاعا معقدا يشمل النظام وفصائل المعارضة من مختلف التوجهات.

وبالنسبة للنفوذ الإيراني في المنطقة -وعلى رأسها سوريا- وصفه كارتر بـ"المؤذي"، وقال إنه يشكل مع تهديدات تنظيم الدولة الإسلامية أكبر تحد للإستراتيجية الأميركية في المنطقة.

ولفت إلى أن بلاده تحتفظ بـ35 ألف جندي في منطقة الشرق الأوسط بهدف الدفاع عن "حلفائنا مثل إسرائيل وشركائنا في الخليج".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة