مقتل ثلاثة أشخاص في اشتباكات جنوبي أفغانستان   
الأربعاء 1427/1/3 هـ - الموافق 1/2/2006 م (آخر تحديث) الساعة 0:31 (مكة المكرمة)، 21:31 (غرينتش)
سبين بولداك شهدت هجمات مؤخرا لطالبان (الفرنسية-أرشيف)
لقي ثلاثة أشخاص مصرعهم وجرح تسعة آخرون في اشتباكات نادرة وقعت بين قرويين ومسلحين من حركة طالبان في ولاية قندهار جنوبي أفغانستان.
 
وقال حاكم الولاية أسد الله خالد إن المواجهات اندلعت في أعقاب إقامة مجموعة صغيرة من حركة طالبان، نقطة تفتيش في قرية قرب بلدة سبين بولداك المحاذية للحدود الباكستانية الليلة الماضية.
 
وأشار قائد شرطة سبين بولدك عبد الوصي إلى أن عناصر طالبان قاموا بتفتيش المسافرين والمارين على الحاجز، ومصادرة أشرطة كاسيت موسيقية وغنائية، قائلين للمسافرين بأن "الموسيقى محرمة في الإسلام".
 
وأوضح قائد الشرطة أن مسلحي طالبان كانوا يبحثون أيضا عن متعاونين مع الحكومة الأفغانية المدعومة أميركيا.
 
وأشار إلى أنه في أعقاب انتهائهم من نقطة التفتيش دخلوا القرية وطلبوا من أحد منازلها طعاما، فتم لهم ذلك ولكن في أثناء تناولهم الطعام هاجمهم زعيم قبلي محلي مع عدد من أنصاره المسلحين، مما أسفر عن مقتل قروي واثنين من طالبان، وتمكن القرويون من اعتقال اثنين من المسلحين الجرحى.
 
كما قامت الشرطة لاحقا باعتقال سبعة مسلحين جرحى، في حين تمكن بقية المسلحين من الهرب عبر الحدود الباكستانية.
 
ويتوقع أن يكون الوضع الأمني المتدهور في أفغانستان خاصة في جنوب وشرق البلاد موضوعا رئيسيا على جدول أعمال مؤتمر يستمر يومين لمانحي المساعدات لأفغانستان بدأ أعماله في لندن اليوم.
 
ومنذ أن أطاحت قوات المعارضة الأفغانية بمساندة القوات الأميركية بحكم حركة طالبان في أواخر عام 2001، تشن طالبان هجمات على القوات الأفغانية والأجنبية وتطالب بانسحاب القوات الأميركية وغيرها من القوات الأجنبية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة