قوات الحوثي وصالح تقصف تعز والمقاومة تتقدم بعدن   
الخميس 23/8/1436 هـ - الموافق 11/6/2015 م (آخر تحديث) الساعة 5:42 (مكة المكرمة)، 2:42 (غرينتش)

شن مسلحو جماعة الحوثي والقوات الموالية للرئيس المخلوع علي عبد الله صالح قصفا عشوائيا استهدف أحياء من مدينة تعز جنوبي اليمن، فيما تمكنت المقاومة الشعبية من استعادة السيطرة على عدد من المناطق في عدن بجنوب البلاد.

وأسفر القصف الذي استهدف أحياء من تعز عن سقوط أربعة قتلى وإصابة 65 شخصا، وكان من بين القتلى القيادي في حزب الإصلاح محمد عشال. وجاء القصف بعدما تمكنت المقاومة الشعبية من صد تقدم الحوثيين نحو جبل جرة.

وفي عدن، أفاد مراسل الجزيرة بأن المقاومة الشعبية حققت تقدما في المدينة، وتمكنت إثر مواجهات مع المسلحيين الحوثيين وقوات صالح من استعادة السيطرة على عدة مناطق فيها.

واندلعت مواجهات بين الطرفين قرب المطار، وعند محيط معسكر النصر، وفي معسكر الصولبان التابع لقوات الأمن الخاصة الموالي للحوثيين في مديرية خورمكسر. وتصدت المقاومة الشعبية في بئر أحمد لمحاولة تقدم للحوثيين وقوات صالح في المنطقة، وأجبرتها على التراجع.

من جانب آخر، شنت طائرات التحالف العربي غارات على مجمع وزارة الدفاع اليمنية وسط العاصمة صنعاء الذي يتحصن فيه عدد من المسلحين الحوثيين والقوات الموالية للرئيس المخلوع منذ سيطرتهم على صنعاء في سبتمبر/أيلول الماضي. كما قصفت طائرات التحالف تجمعات ومواقع عسكرية أخرى تابعة للحوثيين والقوات الموالية لصالح في العاصمة.

video

وفي الجوف شمال شرقي اليمن، أرغمت المقاومة الشعبية الحوثيين والقوات الموالية لصالح على الانسحاب من منطقة العقبة، وأكد مصدر عسكري أن المقاومة الشعبية عززت جبهاتها في منطقة العقبة بعد أن أرغمت الحوثيين على الانسحاب باتجاه مدينة الحزم مركز المحافظة.

وقصفت مقاتلات التحالف عددا من مواقع الحوثيين وآلياتهم العسكرية في منطقة العقبة وَعزَّة، وشوهدت ألسنة الدخان تتصاعد من أماكن يتمركز فيها الحوثيون.

وفي أبين بالجنوب، تعرضت منطقة الكود لقصف كثيف شنه الحوثيون والقوات الموالية لصالح استهدف مناطقَ وأحياء سكنية. وأسفر القصف عن دمار في المباني السكنية، ونزوح عشرات الأسر منها.

من جهة أخرى، نقلت وكالة الأنباء الألمانية عن مصادر قبلية أن عشرات من المسلحين الحوثيين قتلوا أو أصيبوا إثر انفجار سيارة مفخخة بثلاث دوريات تابعة لهم في مدينة رداع بمحافظة البيضاء وسط  اليمن.

وذكر شهود عيان لوكالة الأناضول أن القيادي الميداني الحوثي طارق مبارك المشن وتسعة آخرين، قتلوا في معارك بصرواح في محافظة مأرب وسط البلاد. ويعتبر المشن من أبرز القادة الميدانيين في المحافظة، ووالده أحد قادة جماعة الحوثي في محافظة مأرب.

ويعتبر المشن ثالث قيادي ميداني تفقده جماعة الحوثي خلال أقل من 24 ساعة، إذ لقي القيادي الميداني زكريا عسكر مصرعه الثلاثاء مع عدد من مسلحي الجماعة على يد المقاومة في محافظة الضالع، كما لقي القيادي الحوثي حسين الهبيلي مصرعه في غارة جوية للتحالف العربي استهدفت تجمعًا للحوثيين بمنطقة الغيل بمحافظة الجوف.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة