استئناف الاتصالات بين أميركا وكوريا الشمالية   
الأربعاء 1422/3/22 هـ - الموافق 13/6/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أعلنت الولايات المتحدة أن كوريا الشمالية وافقت على إجراء محادثات في نيويورك اليوم مع المبعوث الأميركي الخاص جاك بريتشارد، في استجابة فورية لعرض من إدارة الرئيس بوش لاستئناف الاتصالات بين البلدين.

وقال مسؤول بوزارة الخارجية الأميركية إن بريتشارد سيجتمع مع الممثل الدائم لكوريا الشمالية لدى الأمم المتحدة لي هيونغ تشول "لإعداد الترتيبات لمحادثات ثنائية".

وسيكون هذا أول اجتماع مباشر لبريتشارد مع الكوريين الشماليين على هذا المستوى منذ أن تولى بوش منصبه في يناير/ كانون الثاني وأمر بإجراء مراجعة لسياسة الولايات المتحدة تجاه الدولة الشيوعية.

وقرر بوش الأسبوع الماضي أن المحادثات مع الكوريين الشماليين ينبغي أن تستأنف، وأنها يجب أن تشمل البرامج الصاروخية والنووية لكوريا الشمالية وقواتها العسكرية التقليدية.

وقال مسؤول أميركي آخر طلب عدم نشر اسمه إن الولايات المتحدة اتخذت المبادرة في اقتراح أن يتوجه بريتشارد إلى نيويورك ليستأنف الحوار مع الجانب الكوري الشمالي. وامتنع هذا المسؤول عن ذكر ما إذا كان اجتماع اليوم سيتضمن موضوعات محددة أم انه سيقتصر على مسائل إجرائية.

يشار إلى أن بريتشارد هو المبعوث الخاص الجديد إلى محادثات السلام الكورية خلفا للمفاوض المخضرم تشارلز كارتمان الذي يدير مؤسسة أنشأتها الولايات المتحدة لإمداد كوريا الشمالية بمفاعلات نووية تعمل بزيت الوقود والماء الخفيف لمحطاتها للطاقة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة