ويتصدر أيضا عناوين الصحف المصرية   
الخميس 1421/10/10 هـ - الموافق 4/1/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

القاهرة-أحمد عبد المنعم
احتلت الأنباء المتعلقة بالمقترحات الأميركية والقضية الفلسطينية عموماً مكان الصدارة في الصحف المصرية القومية منها والمعارضة, وجاءت تعليقات الصحف القومية منتقدة الجانب الإسرائيلي ليس فقط على صعيد عملية السلام ولكن على صعيد التطبيع أيضاً.

ونبدأ جولتنا بصحيفة الأهرام حيث نشرت موضوعها الرئيسي تحت العناوين التالية التي تلخص محتوى الموضوع:
-البيت الأبيض: عرفات وافق على كل مقترحات كلينتون مع بعض التحفظات.
-مسؤول فلسطيني في غزة يصف الإعلان الأميركي بأنه غير دقيق.
-الموقف الفلسطيني يتحدد عقب لقاء عرفات مع لجنة المتابعة العربية اليوم.
-الجانب الفلسطيني يصر على حقه في السيادة على القدس الشرقية والمسجد الأقصى.

وعلى الصفحة الأولى نقرأ أيضاً العناوين التالية:
-باراك يجدد تهديداته بشن حرب شاملة ضد الدول العربية.. والجيش الإسرائيلي يكثف استعداداته.
-إسرائيل تسعى إلى تصفية الفلسطينيين الذين يقودون الانتفاضة.


ليس المطلوب حلا منصفا للقضية الفلسطينية وإنما إنهاء الصراع

مسعود الحناوي - الأهرام

المقترحات الأميركية
وتعليقاً على المقترحات الأميركية كتب مسعود الحناوي في الصفحة الثامنة يقول "لقد أثبتت الجهود الأميركية المضنية طوال السنوات الماضية أن المطلوب ليس حلأً منصفاً للقضية.. وإنما إنهاء الصراع بالشكل الذي يضمن أمن وحماية وأطماع إسرائيل وخططها التوسعية".

ومن العناوين الاقتصادية الهامة نقرأ في الجريدة:
-بنك الاستثمار الأوروبي يسهم في تمويل مشروع خط أنابيب الغاز المصري إلى تركيا.
-مسؤول بشركة سينسيبري: لم نتخذ قراراً بالانسحاب من السوق المصرية.

أما صحيفة الأخبار فقد اهتمت أيضاً بأنباء المقترحات الأميركية، وفيما يلي نقرأ أهم العناوين التي جاءت في صفحتها الأولى:
-عرفات أكد استعداده لاستئناف التعاون الأمني ووقف العنف مع إسرائيل.
-مسؤول فلسطيني: لا ضغوط أمريكية لسرعة الرد على المقترحات.

أطفالنا يكرهون إسرائيل

أطفال العرب يمقتون ويكرهون كل ماهو إسرائيلي

جلال دويدار -الأخبار

وعلى الصفحة الأولى أيضاً كتب جلال دويدار رئيس تحرير الصحيفة في افتتاحية العدد تحت عنوان "أكبر درس في زرع الكراهية" تعليقاً على ما أوردته صحيفة هآرتس الإسرائيلية تحت عنوان "ماذا يتعلم حفيد الرئيس مبارك في المدرسة" والذي جاء فيه أن حفيد مبارك وأشقاء الملك عبد الله وابنة ياسر عرفات يتعلمون في المدرسة مناهج تدعو إلى كراهية إسرائيل، وهو الأمر الذي اعتبرته الصحيفة يستوجب إعادة تقييم العلاقات مع هذه الأنظمة الحاكمة.. قال دويدار تعليقا على ذلك "نعم إن أطفال العرب يمقتون ويكرهون كل ما هو إسرائيلي، ولكن ليس مصدر هذا الشعور هي الكتب التي يقرأونها في المدارس, ولكن مصدرها الحقيقي هو ما يشاهدونه على شاشات التلفزيون العالمية". وطالب في ختام مقاله أن تعلم إسرائيل أن سلوكها الإجرامي هو وحده المسؤول عن كراهية الأطفال والشباب والشيوخ لها.

ومن العناوين الهامة على الصفحة الثالثة:
-رئيس هيئة التدريب بالقوات المسلحة: قواتنا جاهزة لأي طارئ وقادرة على تنفيذ أي مهام.
-معرض لآثار سيناء المستردة من إسرائيل.
-اللجنة المصرية السعودية العليا تبحث اتفاقية منطقة التجارة الحرة.

ومن الأخبار الاجتماعية نقرأ: البدء في تنفيذ الإجراءات الجديدة للزواج والطلاق بمكاتب التوثيق. فمن حق الزوجين الاتفاق على الشروط الخاصة التالية: الاتفاق على من تكون له ملكية المنقولات الخاصة بالزوجية، الاتفاق على من يكون له حق الانتفاع وحده بمسكن الزوجية في حالة الطلاق أو الوفاة، الاتفاق على عدم اقتران الزوج بزوجة أخرى إلا بإذن كتابي من الزوجة، الاتفاق على رصد مبلغ معين أو راتب دوري يدفعه الزوج لزوجته إذا طلقها بعدم رضاها، الاتفاق على تفويض الزوجة بتطليق نفسها.

ونستأنف جولتنا مع صحيفة الجمهورية في عددها الأسبوعي حيث أبرزت في موضوعها الرئيسي على الصفحة الأولى أحداث جلسة مجلس الشعب أمس وجاءت العناوين التالية:
-مواجهة بين مجلس الشعب والحكومة.. بسبب السكر.
-د. عزمي عضو المجلس ورئيس ديوان رئاسة الجمهورية: المافيا حصلت على 800 مليون جنيه قروضاً من البنوك.
-وزير التموين: محاكمة 140 تاجراً مخالفاً.

أما الصفحة الثالثة (الأولى مكرر) فجاءت عناوينها كالآتي:
-عرفات غادر واشنطن بلا نتيجة.
-وايزمان (رئيس إسرائيل السابق): شارون هو رئيس وزراء إسرائيل القادم.
-الحريري: موقفنا لم يتغير من المقاومة واللاجئين.
-القرضاوي: زواج المسلم من إسرائيلية.. باطل.


ضعف وقو ة الحكام العرب لا تقررها أنت يا فريدمان

سمير رجب -الجمهورية

وعلى الصفحة الأخيرة من صحيفة الجمهورية كتب سمير رجب رئيس تحرير مجلس إدارة وتحرير الصحيفة مقاله الذي ينتقد فيه بشدة الكاتب توماس فريدمان لما نشره في النيويورك تايمز أمس الأول والذي اتهم فيه القادة العرب بعدم تهيئة شعوبهم لقبول مقترحات كلينتون واصفاً حكوماتهم بالضعف وعدم الشرعية.. يقول رجب تعليقاً على ذلك "نعم لا يوجد قائد عربي يمسك بمسودة أفكار ومقترحات غامضة وغير واضحة وينزل بها إلى أبناء شعبه مجبراً إياهم على الموافقة، لقد انتهت تلك العصور. أما مسألة الضعف أو القوة فلا أحسب أنك الذي تقررها".

ونقرأ خبرا طريفا على الصفحة الثانية عشرة في الصحيفة عنوانه "سكرتير للبخور" يقول الخبر: قام رئيس مجلس إدارة إحدى الشركات القابضة بإبرام عقد عمل مع سكرتيره الشخصي والذي أحيل إلى التقاعد. السبب في ذلك حرص السكرتير على إطلاق البخور يومياً في مكتب رئيس مجلس الإدارة قبل دخوله وقراءة آيات لمنع الحسد.

أما صحيفة الوفد فقد نشرت عدداً من الأخبار الهامة على صفحتها الأولى نوردها بالترتيب الذي أوردته الصحيفة:
-الحكومة تسمح باستيراد صفقات لحوم من دول جنون البقر.
-عرفات يستجيب للضغوط الأميركية.
-أول مواجهة بين الإسلاميين والحكومة داخل مجلس الشعب.
-بوش يختار عربياً وزيراً للطاقة.
-بدء خطوات إجراء الانتخابات المعطلة في النقابات.
-انفجار في "العال" (شركة الطيران) الإسرائيلية في سويسرا.

رائحة الدم الفلسطيني

أين المحيط العربي والإسلامي الذي تمثل القدس بالنسبة له منزلة تماثل مكة المكرمة؟

رفعت سيد أحمد-الوفد

ومن العناوين إلى المقالات حيث كتب د. رفعت سيد أحمد مقاله الأسبوعي على الصفحة الثامنة تحت عنوان: "رائحة الدم في أيديهم" يصف في المقال طاولة المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية حيث يجلس في أحد أطرافها مصاصو الدماء من أمثال باراك وفي الطرف الآخر فريق من البؤساء الذين تنكبوا الطريق الخطأ فأجرموا في حق أمتهم وشعبهم ولم يلاحظوا وهم يصافحون القتلة رائحة الدم في أيديهم.
وبعد أن يستعرض مقترحات كلينتون يتساءل: من أعطى لهذا المفاوض الفلسطيني البائس تصريح التفريط في مقدس إسلامي مسيحي عربي مثل القدس؟ أما التساؤل الثاني: أين المحيط العربي والإسلامي الذي تمثل القدس بالنسبة له منزلة تماثل مكة المكرمة، وهل ينتهي به الحال إلى نسيان القدس ونسيان انتفاضتها؟


أما صحيفة الأحرار فنقرأ العناوين التالية على الصفحة الأولى:
-مصير السلام يتحدد خلال ساعات.
-مجلس الشعب يطالب بإقالة الحكومة.
أما على الصفحة الأخير فنقرأ "في استطلاع للرأي: 71,83% يطالبون بإسقاط الجنسية عن المتزوجين بإسرائيليات وإبعادهم عن البلاد".


ونمضي في جولتنا فنستعرض صحيفة آفاق عربية التي يصدرها حزب الأحرار ولكنها تعبر في مجملها عن "الإخوان المسلمين". الموضوع الرئيسي للصحيفة تناول أنباء انتخابات النقابات وفيها عنوانان هما:
-رجائي عطية المرشح نقيباً للمحامين يؤكد: انتخابات المحامين نهاية يناير الجاري.
-د. حمدي السيد (نقيب الأطباء الحالي): قدمنا كل الأوراق وننتظر إجراء انتخابات الأطباء.
أما الموضوع الآخر الذي أبرزته الصحيفة في صفحتها الأولى فجاء تحت عنوان باللون الأحمر: الصهاينة يعيشون في رعب بسبب العمليات الاستشهادية الأخيرة .

ومن العناوين الهامة على الصفحة الأولى نقرأ أيضا:
-ضغوط صهيونية لإعادة السفير المصري إلى تل أبيب.
-مشروعات صهيونية تهدد حصتي مصر والسودان من مياه النيل.
-تجمع عربي جديد يضم مصر وسوريا والسعودية.
وعلى الصفحة الأخيرة وجه الدكتور جابر قميحة انتقاداً شديد اللهجة إلى عميدة كلية دار العلوم فرع الفيوم د. زينب رضوان لفتواها أن "المرأة حرة تلبس الحجاب أو تخلعه".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة