سيارات ذاتية القيادة خلال عشر سنوات   
الأحد 17/1/1431 هـ - الموافق 3/1/2010 م (آخر تحديث) الساعة 19:45 (مكة المكرمة)، 16:45 (غرينتش)
 المشروع الأوروبي بصدد إنتاج سيارت دون سائق (الفرنسية-أرشيف)
تنطلق العام المقبل تجارب على سيارات ذاتية القيادة يأمل العلماء أن تصبح حقيقة واقعة في غضون عشر سنوات، في إطار مشروع أوروبي بالتنسيق مع شركة بريطانية أطلق عليها اسم سارتري ويعني "قوافل الطرق الآمنة للحفاظ على البيئة".
 
وستبدأ تجارب هذا المشروع بكل من إسبانيا والسويد، ويعتقد العلماء أن هذا المشروع في حال تنفيذه سوف يقلل من حوادث الطرق والتلوث وسيوفر الطاقة.
 
وقال منسق المشروع توم روبنسون من شركة ريكاردو لهندسة السيارات في بريطانيا إن المشروع مزيج من التكنولوجيا والمهارات والخبرة الصناعية الأوروبية والأكاديمية.
 
وذكرت صحيفة ديلي تلغراف –التي نقلت الخبر اليوم الأحد- أن المشروع عبارة عن قافلة سيارات يتراوح عددها ما بين 6 و8 تتيح للمسافرين الاسترخاء فيها، وتصفح جرائدهم أو التحدث على هواتفهم الخلوية خلال توجههم إلى أماكن عملهم أو غير ذلك.
 
وأوضح علماء أن المشروع ممكن التحقيق لأن هذه السيارات ستكون مزودة بنظام إرشاد وتوجيه، وبوحدة إرسال واستقبال للاتصال مع المركبة الرئيسية في مقدمة القافلة.
 
وأشاروا إلى أن المركبة الرئيسة والتي قد تكون سيارة تاكسي أو حافلة أو شاحنة، سوف تسير بشكل طبيعي وفعال بالطرق وخاصة السريعة منها.
 
وسيكون باستطاعة السائقين الذين يركبون تلك السيارات ترك القافلة عند الاقتراب من الجهة التي ينوون الذهاب إليها وإكمال طريقهم إلى حيث يشاؤون.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة