شتاينماير يطالب روسيا بتطبيق الهدنة بحلب   
الأحد 19/11/1437 هـ - الموافق 21/8/2016 م (آخر تحديث) الساعة 2:15 (مكة المكرمة)، 23:15 (غرينتش)

طالب وزير الخارجية الألماني فرانك فالتر شتاينماير روسيا بتطبيق الهدنة التي أبدت استعدادها للالتزام بها في مدينة حلب السورية لمدة 48 ساعة أسبوعيا.

وقال شتاينماير في مقابلة تنشرها الأحد صحيفة "فيلت أم زونتاغ" الألمانية إنه ينبغي تحويل هذه الهدنة إلى واقع في أقرب وقت لنقل المساعدات إلى المدنيين في حلب، وحذر روسيا من أنها تقع عليها مسؤولية كبيرة بوصفها مساندة للنظام السوري في تصعيد الأعمال القتالية.

كما قال إن كل من له تأثير على أطراف الصراع يجب أن يساعد في تطبيق الهدنة التي أكد أنه يجب أن تشمل في النهاية سوريا برمتها.

وكانت روسيا قالت الخميس إنها مستعدة لدعم اقتراح تقدم به المبعوث الدولي إلى سوريا ستفان دي ميستورا لإرساء هدنة في حلب لمدة يومين في الأسبوع من أجل توزيع المساعدات على مئات آلاف المدنيين في حلب.

وقال دي ميستورا إنه سيبحث مع الروس التفاصيل العملية للهدنة المحتملة، في وقت أكدت فيه الأمم المتحدة أنها مستعدة لتحريك قوافل المساعدات إلى داخل حلب.

وعرضت روسيا قبل أيام هدنة مؤقتة في حلب لمدة ساعتين يوميا، بيد أنها لم تلتزم بذلك، وواصلت طائراتها قصف المناطق السكنية داخل المدينة وفي ريفها. كما أنها تحدثت مؤخرا عن استعدادها لفتح ممرات إنسانية لتمكين المدنيين من الخروج من أحياء حلب الشرقية، لكن عرضها لم يلق استجابة من السكان، وواجهته انتقادات وتشكيك من أطراف مختلفة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة