خبرة "أسود الأطلس" أم شعبية "الأولاد"؟   
الاثنين 1434/3/3 هـ - الموافق 14/1/2013 م (آخر تحديث) الساعة 23:11 (مكة المكرمة)، 20:11 (غرينتش)
رغم عاملي الأرض والجمهور، لا تبدو حظوظ منتخب جنوب أفريقيا كبيرة في التأهل عن المجموعة الأولى إلى الدور الثاني من بطولة أمم أفريقيا التاسعة والعشرين التي تفتتح في 19 من الشهر الحالي وتتواصل حتى العاشر من الشهر المقبل، في حين تبقى الفرصة مواتية لمنتخب المغرب صاحب الخبرة كما سيحاول منتخبا أنغولا وجزر الرأس الأخضر صنع المفاجأة باقتلاع بطاقة التأهل.

ومن المؤكد أن الأرض ومساندة الجماهير ستكون أبرز أسلحة "بافانا بافانا" (الأولاد)، لكن خبرة "أسود الأطلس" ومهارات لاعبي المغرب وشعار "التحدي" الذي يرفعه فهود أنغولا وطموحات الرأس الأخضر في أول مشاركة لها بالنهائيات قد تضع الكثير من العراقيل أمام أصحاب الأرض في هذه المجموعة.

وربما لم يكن لجنوب أفريقيا أن تتوقع مجموعة أفضل من هذه في بداية مسيرة الفريق أو مواجهة أفضل من لقاء منتخب الرأس الأخضر في المباراة الافتتاحية، لكن يبدو أن الأمر ليس بالسهولة المتوقعة حيث يحظى المنتخبان الأنغولي والمغربي بخبرة كبيرة، كما أن منتخب الرأس الأخضر وصل النهائيات على حساب المنتخب الكاميروني، أحد أبرز القوى الكروية بالقارة.

وقد يكون منتخب "بافانا بافانا" مخطئا إذا استهان بمنافسه في المباراة الافتتاحية مع منتخب الرأس الأخضر الوافد الجديد على الدورة، خاصة وأنه يحتاج إلى فوز مطمئن في هذه المباراة بعيدا عن المفاجآت وقبل المواجهة المرتقبة والأكثر صعوبة مع كل من منتخبي أنغولا والمغرب.
 
أمل كبير
في المقابل، سيكون أمل المنتخب الأنغولي كبيرا في عبور الدور الأول عن هذه المجموعة التي تفادى فيها مواجهة فرق أقوى مثل نسور نيجيريا وأفيال ساحل العاج والنجوم السوداء لغانا.

ويعرف منتخب أنغولا نظيره الجنوب أفريقي جيدا حيث سبق لهما أن التقيا ثلاث مرات في نفس الدور  أعوام 1996 بجنوب أفريقيا أيضا وخسر صفر-1 ليخرج من الدور الأول و1998 ببوركينا فاسو وتعادل سلبيا وخرج من الدور الأول أيضا و2008 بغانا حيث تعادل 1-1 وبلغ دور الثمانية.

أما المنتخب المغربي فيشتهر بأنه من المنتخبات التي لا يمكن التكهن بما يستطيع أن يقدمه وقد يقلب الطاولة على الجميع ليحجز البطاقة الأولى من هذه المجموعة ويترك المنافسة محتدمة على البطاقة الثانية.

ولن يكون لدى منتخب الرأس الأخضر ما يخسره في المشاركة الأولى له بكأس أفريقيا حيث يسعى الفريق إلى تقديم مفاجأة جديدة في النهائيات مثلما فعل في التصفيات على حساب أسود الكاميرون.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة