الهدف الرسمي الأول بعد اعتماد تقنية خط المرمى   
الاثنين 19/8/1435 هـ - الموافق 16/6/2014 م (آخر تحديث) الساعة 3:10 (مكة المكرمة)، 0:10 (غرينتش)

منح نظام تقنية خط المرمى المعتمد للمرة الأولى من قبل الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) في نهائيات كأس العالم، الهدف الرسمي الأول الذي سجله حارس مرمى هندوراس نويل فاياداريس لمصلحة منتخب فرنسا في المباراة التي جرت في بورتو أليغري البرازيلية.

وسدد المهاجم الفرنسي كريم بنزيمة صاحب الهدف الأول في المباراة كرة باتجاه المرمى فصدها القائم الأيسر وسارت على الخط، وعندما حاول الحارس إبعادها حولها بالخطأ داخل شباكه في الدقيقة 48.

وتم اعتماد تقنية خط المرمى للمرة الأولى في النهائيات الحالية لتفادي الخطأ الفادح الذي ارتكب في الدور الثمن النهائي لمونديال جنوب أفريقيا بين ألمانيا وإنجلترا عام 2010.

ففي 27 يونيو/حزيران 2010 في بلومفونتين، كانت ألمانيا متقدمة على إنجلترا 2-1 في الدور الثمن النهائي للمونديال الجنوب أفريقي عندما سدد فرانك لامبارد كرة قوية بيمناه ارتطمت بالعارضة واجتازت خط مرمى الحارس مانويل نوير بوضوح، بيد أن الحكم الأورغوياني خورخي لاريوندا لم يحتسب الهدف وخسرت إنجلترا في النهاية 1-4.

وعلى الأرجح كان ذلك سببا كي تصبح "تقنية خط المرمى" ضرورية بالنسبة إلى رئيس الفيفا السويسري جوزيف بلاتر الذي لم يكن دائما من مؤيدي الفكرة.

وقال بلاتر بعد يومين من حادث بلومفونتين "من الواضح أنه بعد ما شهدناه للتو، سيكون من السخافة عدم إعادة فتح ملف قضية استخدام التقنية".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة