واشنطن تدرس تسجيلات إيطالية لعلاقات مفترضة بالهجمات   
الأربعاء 1423/3/18 هـ - الموافق 29/5/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أنقاض مبنى مركز التجارة العالمي بعد الهجمات (أرشيف)
نقل تقرير صحفي عن مسؤولي أمن ومخابرات أميركية قولهم إنهم سيدرسون تسجيلات للشرطة الإيطالية رصدت محادثات بين أوساط إسلامية في إيطاليا تضمنت كلاما ربما يشير إلى هجمات 11 سبتمبر/أيلول الماضي قبل عدة أشهر من حدوثها.

فقد قالت صحيفة لوس أنجلوس تايمز الأميركية اليوم إن مسؤولي الأمن والمخابرات الأميركيين ذكروا أن "هذه الأحاديث رغم وجود عدة تفسيرات لها يمكن أن تتضمن إشارات إلى الهجمات على مركز التجارة العالمي ووزارة الدفاع الأميركية".

وأوضحت الصحيفة أنه في الأشهر الثلاثة عشر السابقة للهجمات أشار أعضاء مشتبه بهم في القاعدة أثناء أحاديث سجلتها لهم الشرطة الإيطالية إلى هجمات على مطارات وخطف طائرات في الولايات المتحدة. وأوردت الصحيفة مقتطفات من تفريغ لهذه الشرائط حصلت عليها أمس الثلاثاء.

وأضافت الصحيفة الأميركية قولها "يوحي التقرير الذي وضعه مدعي ميلانو لمكافحة الإرهاب والذي تضمن ما ورد في التسجيلات بأن السلطات الإيطالية أدركت بعد فترة من أحداث 11 سبتمبر/أيلول أن هذه الأحاديث يمكن أن يكون لها صلة بالهجمات التي تعرضت لها الولايات المتحدة".

ونقلت صحيفة كوريير ديلا سيرا الإيطالية أمس عن الشرطة قولها إن نصوص محادثات هاتفية جرت في الفترة بين أغسطس/آب 2000 وفبراير/شباط 2001 تظهر أن إمام مسجد مصريا يعرف باسم عبد القادر محمود السيد تحدث عن معسكر تدريب في إيطاليا للإسلاميين الشبان وهجوم محتمل على الولايات المتحدة.

ووصل محمود السيد الذي يعرف أيضا باسم أبو صالح إلى إيطاليا أواخر التسعينيات وعين إماما لمسجد في ميلانو التي قالت السلطات الأميركية إنها مقر لتنظيم القاعدة في أوروبا. وقالت الصحيفة إن محمود السيد الذي يعتقد أنه كان ممثل تنظيم القاعدة في إيطاليا فر من البلاد في يوليو/تموز 2001 ويعتقد أنه مات أثناء القتال في أفغانستان.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة