اليمن لن يسلم العولقي   
الثلاثاء 1431/5/28 هـ - الموافق 11/5/2010 م (آخر تحديث) الساعة 17:31 (مكة المكرمة)، 14:31 (غرينتش)
العولقي بات مطلوبا لليمن والولايات المتحدة

قال وزير الخارجية اليمني أبو بكر القربي أمس الاثنين إن بلاده لن تسلم الشيخ أنور العولقي للولايات المتحدة إذا ألقي القبض عليه، ولكنه سيقدم للمحاكمة في اليمن وفقا لقانونه.
 
وأضاف الوزير لصحيفة الدار الكويتية أنه نتيجة لنشاط العولقي الأخير في إطار ما أسماه العمليات الإرهابية فقد أصبح مطلوبا للحكومة اليمنية للتحقيق معه، أما قضية تسليمه فاليمن يؤكد رفضه تسليم أي مواطن يمني لأي جهة.
 
وكانت إدارة الرئيس الأميركي باراك أوباما قد أقرت الشهر الماضي استهداف الشيخ الأميركي ذي الأصل اليمني بسبب الاشتباه بعلاقته بتنظيم القاعدة في جزيرة العرب.
 
وقد ترددت أنباء عن علاقته بالرائد في الجيش الأميركي نضال حسن الذي نفذ هجوم قاعدة فورت هود العسكرية في تكساس في الخامس من نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، وقتل فيه 13 جنديا.
 
وعاد اسم العولقي للواجهة على خلفية التحقيقات المتعلقة بالنيجيري عمر فاروق عبد المطلب الذي اتهم بمحاولة تفجير طائرة أميركية متجهة إلى ديترويت ليلة عيد الميلاد.
 
وأثار قرار الاستهداف الأميركي وقتها رد فعل من قبيلة العولقي التي أكدت أنها لن تقف مكتوفة الأيدي، وحذرت من محاولة المس به معلنة أن من يفعل ذلك سيواجه القبيلة كلها.
 
يُذكر أن العولقي المولود في نيو مكسيكو سبق أن عمل إماما في مساجد بأميركا قبل أن يعود إلى اليمن عام 2004، واعتقل للاشتباه بصلته بتنظيم القاعدة في 2006 ثم أفرج عنه في ديسمبر/ كانون الأول 2007.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة