الحريري يلتقي عون ويقر بصعوبات   
الاثنين 10/9/1430 هـ - الموافق 31/8/2009 م (آخر تحديث) الساعة 18:56 (مكة المكرمة)، 15:56 (غرينتش)

عون (يمين) والحريري اتفقا على مواصلة الحوار لبحث تشكيل الحكومة (الأوروبية)

التقى رئيس الوزراء اللبناني المكلف سعد الحريري مع الزعيم المسيحي المعارض البارز ميشال عون في محاولة للإسراع بتأليف الحكومة التي كُلف الحريري بتشكيلها في 27 يونيو/حزيران الماضي.

واجتمع الحريري اليوم مع عون في القصر الجمهوري بحضور الرئيس اللبناني ميشال سليمان في محاولة لتذليل العقبات التي تؤخر تشكيل حكومة تضم تحالف الأغلبية البرلمانية والأقلية.

وقال الحريري بعد الاجتماع الذي طال انتظاره "أخيرا حصل الاجتماع، الحوار كان صريحا وواضحا وكسرا للجليد" وأضاف "سنتابع الحوار وسنبقى على اتصال لكي نحاول نسرع بتشكيل حكومة الوحدة الوطنية"

وأقر الحريري أن "هناك صعوبات ولكن إن شاء الله تكون هذه بداية لكي يكون هناك حوار جدي لننتهي من تشكيل الحكومة".

أما عون، فقال إن اللقاء مع الحريري  كان لكسر الجليد وفتح الحوار حول تأليف الحكومة، مؤكدا أيضا من جانبه أن الصعوبات لا تزال كبيرة.

وتقول مصادر سياسية إن بين العقبات التي تواجه تأليف الحكومة مطالب تتعلق بالحقائب وأسماء الوزراء.

وتتهم الأكثرية النيابية، التي يتزعمها الحريري، عون بالتمسك بمطالب بشأن حقائب وزارية وأسماء بعض الوزراء.

لكن مصادر الزعيم المسيحي تقول إن أسباب تأخر تأليف الحكومة خارجية وإن كتلته هي ثاني أكبر كتلة نيابية في المجلس النيابي وإن عون تنازل عن عدة مطالب في سبيل تأليف الحكومة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة