عريضة للاجئين الفلسطينيين بلبنان تتمسك بحق العودة   
الثلاثاء 1424/8/12 هـ - الموافق 7/10/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

بدأ الفلسطينيون اللاجئون في لبنان حملة تواقيع على عريضة بحقهم في العودة إلى فلسطين ورفض أي اتفاق لا يتضمن إحقاق ذلك الحق.

وقد أطلقت المؤسسة الفلسطينية لحقوق الإنسان (شاهد) هذه الحملة في كل المخيمات الفلسطينية في لبنان.

وأكد رئيس المؤسسة محمد الأسعد في كلمة ألقاها مع بدء حملة جمع التواقيع في مخيم مار إلياس في بيروت على "حق الفلسطينيين في العودة إلى ديارهم رغم كل ما يدبر لهم ورفض كل أشكال التوطين في الشتات".

واقترحت المؤسسة على اللاجئين توقيع عريضة تؤكد حقهم في العودة استنادا إلى قرار مجلس الأمن الرقم 191 الصادر عام 1948 بعد قيام دولة إسرائيل.

وتتضمن الوثيقة اسم الموقع ومهنته وبلدته الأصلية في فلسطين ويتضمن نصها تعهدا بالتمسك بحق العودة "إلى بلدتي التي هجرت منها على أيدي القوات الصهيونية وأعلن عدم تفويضي لأي أحد كان بالتنازل عن هذا الحق، وأؤكد رفضي لأية مشاريع تهجير أو توطين بديلة".

وعودة اللاجئين كانت إحدى نقاط الخلاف في المفاوضات بين إسرائيل والفلسطينيين وترك حل هذه المسألة حتى المرحلة الأخيرة من تطبيق اتفاقات أوسلو (1993).

وكان نحو 390 ألف فلسطيني قد لجؤوا إلى لبنان بموجب سجلات الأمم المتحدة ومعظمهم يتحدر من الجليل حتى وإن كان الكثيرون منهم لا يقطنون في هذا البلد. ويعيش نصفهم في 12 مخيما في لبنان.

وجاءت حملة التواقيع بعد تقديم اقتراح إلى مجلس النواب لتعديل القانون الذي يمنع الفلسطينيين من التملك في لبنان.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة