28 قتيلا في هجوم انتحاري على أكاديمية للشرطة ببغداد   
الاثنين 12/3/1430 هـ - الموافق 9/3/2009 م (آخر تحديث) الساعة 0:21 (مكة المكرمة)، 21:21 (غرينتش)
متطوعو الشرطة يشكلون هدفا لهجمات المسلحين (رويترز-أرشيف)

أفادت مصادر رسمية بأن 28 شخصا قتلوا وأصيب 58 آخرون في تفجير انتحاري استهدف اليوم تجمعا للمتطوعين خارج مقر أكاديمية للشرطة في وسط بغداد.
 
وذكر مصدر من وزارة الداخلية العراقية أن انتحاري فجر نفسه بواسطة حزام ناسف وسط تجمع بشري أمام المدخل الخلفي للأكاديمية، ما أدى إلى مقتل عدد من أفراد الشرطة والمتطوعين.
 
ومن جهتها أشارت الشرطة إلى أن الانفجار أدى إلى تناثر الأشلاء في الموقع مما صعب مهمة الشرطة لتحديد هويات الضحايا. وأضاف المصدر أن الانتحاري كان يمتطي دراجة بخارية مفخخة أيضا بالمتفجرات.
 
وكان 15 من أفراد الشرطة والمتطوعين قتلوا في أول ديسمبر/كانون الأول عام 2008 خارج مبنى نفس الأكاديمية.
 
ويشكل المتطوعون للانضمام للشرطة هدفا رئيسيا لهجمات المسلحين منذ الغزو الأميركي للعراق في مارس/آذار 2003.
 
وأعلنت وزارة الصحة العراقية في وقت سابق أن 258 عراقيا (211 مدنيا و17 جنديا و30 شرطيا) قتلوا في فبراير/شباط الماضي.
 
وفي سياق متصل ذكر الجيش الأميركي في بيان له أن جنديا أميركيا قتل إثر هجوم على دورية عسكرية في محافظة صلاح الدين شمال بغداد.
 
وأوضح المصدر أن الجندي توفي متأثرا بجروح أصيب بها في هجوم على دوريته في المحافظة دون إعطاء تفاصيل عن الهجوم أوهوية منفذيه.
 
وبذلك ارتفعت حصيلة قتلى الجيش الأميركي في العراق منذ عام 2003 إلى 4256.
 
المالكي دعا إلى مصالحة وطنية بالعراق(رويترز-أرشيف) 
موقف البعث
وعلى الصعيد السياسي رفض قياديون في حزب البعث العراقي دعوة للمصالحة وجهها مؤخرا رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي.
 
وقال تايه عبد الكريم عضو القيادة القطرية للحزب السابق في حديث للجزيرة نت، إنه لن يلبي مثل هذه الدعوات، وإن العودة إلى داخل العراق لا يمكن أن تحصل "دون أن تتحقق الشروط الواضحة والثابتة التي طرحتها القوى المعارضة والمقاومة للاحتلال الأميركي".
 
وأضاف أن تلك الشروط تنص على "تغيير الدستور الحالي الذي يستند إلى المحاصة الطائفية والعرقية، إضافةً إلى خروج قوات الاحتلال وإطلاق سراح المعتقلين لدى الحكومة ولدى القوات الأميركية".
 
وكان المالكي قال السبت الماضي -في كلمة أمام المؤتمر العام لعشائر العراق- إن المصالحة الوطنية "أصبحت مبدأ نعتمده وليست مرحلة انتهت، وأدعو الجميع إلى البقاء في مركب المصالحة الوطنية، مركب الأخوة والمحبة والعدالة والمساواة لنصل إلى شاطئ النجاة".
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة