العراق يحمل إيران مسؤولية انفجار وسط بغداد   
الثلاثاء 1422/6/15 هـ - الموافق 4/9/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
الشارع الذي وقع فيه انفجار اليوم ببغداد (أرشيف)

أصيب عدد من المواطنين العراقيين اليوم بجروح إثر انفجار عبوة ناسفة في أحد أكبر وأهم الأسواق التجارية وسط العاصمة بغداد. من جهة أخرى شنت الطائرات الأميركية اليوم غارات على أهداف في شمال وجنوب العراق استهدفت مواقع ومنشآت مختلفة.

وأعلن مصدر أمني عراقي أن الانفجار وقع في الساعة الثانية عشرة من ظهر اليوم في سوق الشورجة الذي يعد واحدا من أقدم أسواق بغداد حيث كان يشكل مركزا من مراكز التجار اليهود والإيرانيين والذي عادة ما يكون مزدحما بالمواطنين. وأدى الانفجار -الذي قالت عنه السلطات العراقية إنه جزء من مؤامرة أميركية صهيونية وحملت إيران مسؤوليته- إلى جرح عدد من المواطنين وإحداث أضرار مادية في بعض السيارات الموجودة هناك.

وقال مراسل الجزيرة في بغداد ديار العمري إن توقيت الانفجار جاء في اليوم نفسه الذي يحتفل فيه العراق بذكرى بداية الحرب العراقية الإيرانية. وأضاف المراسل أنه رغم مرور ثلاثة عشر عاما على انتهاء الحرب فإن البلدين لا يزالان يعيشان حالة اللاحرب واللاسلم. كما أن هناك الكثير من المسائل العالقة بينهما والتي تمنعهما من التوقيع على اتفاق سلام شامل.

قصف جنوب العراق
في غضون ذلك قالت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) اليوم إن طائرات حربية أميركية هاجمت مواقع مدافع وصواريخ مضادة للطائرات في جنوب العراق للمرة الرابعة خلال 11 يوما في حملة ترمي إلى إضعاف الدفاعات الجوية العراقية.

وذكر المتحدث باسم وزارة الدفاع الأميركية برايان ويتمان أن مقاتلات تابعة لسلاح الجو والبحرية هاجمت مواقع المدفعية والصواريخ المضادة للطائرات في محافظة السماوة التي تقع على بعد نحو 209 كيلومترات جنوب شرق بغداد.

وكشف مسؤولون عسكريون أن طائرات من طراز أف 18 تابعة للبحرية الأميركية على متن حاملة الطائرات أنتربرايز في الخليج وطائرات حربية من طراز أف 16 تابعة للقوات الجوية متمركزة بالقرب من جنوب العراق هي التي شنت الهجمات. في حين قالت القيادة المركزية للقوات الأميركية في تامبا بولاية فلوريدا المسؤولة عن العمليات في الخليج إنه مازال يجري تقييم الأضرار التي نجمت عن الغارات.

وفي تطور مماثل قال مسؤول في قاعدة جوية أميركية بجنوبي شرقي تركيا إن مقاتلات أميركية قصفت أهدافا خاصة بالدفاع الجوي في شمال العراق اليوم بعد أن تعرضت هذه الطائرات لنيران عراقية مضادة. وقالت مسؤولة في قاعدة إنجيرليك الجوية إن المدفعية العراقية المضادة للطائرات أطلقت نيرانها على طائرات أميركية وبريطانية كانت تقوم بدوريات في أجواء قرب مدينة الموصل.

نفي كويتي
ناجي صبري الحديثي
على صعيد آخر قالت الكويت اليوم إنها لم تتسلم من اللجنة الدولية للصليب الأحمر أي معلومات تتعلق بالأسرى والمفقودين الكويتيين الذين تطالب العراق بالإفراج عنهم.

وقال مدير عام اللجنة الوطنية الكويتية لأسرى الحرب والمفقودين ربيع العدساني إن بلاده لم تتسلم أي معلومات عن 301 من الأسرى الكويتيين يقول العراق إنه سلمها للصليب الأحمر.

وكان وزير الخارجية العراقي ناجي صبري صرح أمس أن بلاده سلمت السلطات الكويتية في الماضي معلومات عن 301 من المفقودين الكويتيين, مؤكدا مجددا أن العراق أطلق سراح جميع الأسرى الكويتيين. وقال صبري إن العراق "تعاون وبشكل كبير مع اللجنة الثلاثية التي شكلت لبحث ملف المفقودين الكويتيين من خلال تقديم معلومات عن 301 مفقود كويتي".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة