قائد الجيش في فيجي يهدد بالإطاحة بالحكومة   
الجمعة 1427/11/10 هـ - الموافق 1/12/2006 م (آخر تحديث) الساعة 0:38 (مكة المكرمة)، 21:38 (غرينتش)

 فرانك بينيمارما أعلن فشل المحادثات لحل الأزمة (الفرنسية) 
أعطى قائد الجيش في فيجي لرئيس الوزراء لايسينيا كاراسي إنذارا مدته 24 ساعة لـ"تطهير حكومته" أو مواجهة العزل.

وقال فرانك بينيمارما للصحفيين في مقر قيادة الجيش إن المحادثات التي جرت في نيوزيلندا لحل الأزمة فشلت، وطالب كاراسي بتنفيذ مطالب الجيش خلال المهلة المحددة.

وقال بينيمارما -الذي أجرت قواته استعراضا للقوة- إنه سيبدأ حملة "سلمية" للإطاحة بالحكومة إذا لم تستجب لمطالبه.

وهدد بينيمارما مرارا بعزل حكومة كاراسي إذا لم تتخل عن ثلاثة تشريعات تشمل مشروع قانون يمنح عفوا للذين تورطوا في انقلاب عام 2000.

وقبل إنذار قائد الجيش الفيجي بوقت قصير، قال كاراسي إنه علق مشروعات القوانين الثلاثة في انتظار مراجعة دستورية يمكن بعدها أن يسحبها بالكامل.

ووسط هذا الجو المشحون بالتوتر شرع سكان صوفا بتخزين الإمدادات من المحال الكبرى وبدأت النقود تنفد من آلات الصرف الآلي رغم محاولات كاراسي تخفيف المخاوف عبر كلمته.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة