مقتل إسلامي في تصاعد للتوتر جنوب تايلند   
الاثنين 1425/8/20 هـ - الموافق 4/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 8:02 (مكة المكرمة)، 5:02 (غرينتش)

عناصر الشرطة تتفقد موقع انفجار جنوب تايلند (الفرنسية-أرشيف)

لقي ناشط إسلامي جنوب تايلند مصرعه اليوم برصاص قوات الشرطة التي أطلقت النار على سيارته بعد رفضه التوقف عند إحدى نقاط التفتيش.

وأسفر إطلاق النار أيضا عن جرح شخص آخر. وبمقتل الناشط يرتفع عدد القتلى الذين سقطوا في مقاطعة يالا التي تسكنها أغلبية مسلمة إلى أكثر من 330 شخصا منذ مطلع العام الحالي.

جاء الحادث بعد ساعات من قيام مجهولين بإشعال النار في مدرستين بالمقاطعة التي تعرضت لأضرار مادية طفيفة.

ويأتي تصاعد المواجهات رغم إجراءات الأمن المشددة والتي تعززها دوريات عسكرية مشتركة من الجيش والشرطة في تايلند.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة