متلازمة راي.. قد تقتل الطفل ويحفزها الأسبرين   
الخميس 16/2/1435 هـ - الموافق 19/12/2013 م (آخر تحديث) الساعة 9:20 (مكة المكرمة)، 6:20 (غرينتش)
الأسبرين له منافع للكبار لكنه خطير على الأطفال والصغار (أسوشيتد برس)

لا يُذكر الأسبرين إلا وتذكر معه متلازمة راي، إذ أضحيا كتوأمين يستحضر أولهما وهو الأسبرين، الثاني وهو المتلازمة، ولذلك صدرت تحذيرات من الأسبرين وتوصيات بعدم إعطائه إطلاقا لمن هم أقل من 21 عاما.

ومتلازمة راي مرض خطير يصيب الأطفال عادة أثناء تعافيهم من عدوى فيروسية مثل الإنفلونزا أو جدري الماء، وهي تصيب الجسم كله، لكن أكثر الأعضاء تضررا الدماغ والكبد، وفي بعض الحالات قد تؤدي إلى وفاة الطفل. وعادة تصيب متلازمة راي الأطفال في سن أربعة أعوام وحتى 12 عاما، ولكنها قد تصيب الأطفال والمراهقين في الفئات العمرية الأخرى أيضا.   

ويحدث المرض عادة إثر التعافي من عدوى فيروسية، وقد تظهر أعراضه بعد أسبوع من أعراض المرض الفيروسي مثل الإنفلونزا وجدري الماء أو حتى الزكام.

الأعراض
بالنسبة للأطفال الذين تقل أعمارهم عن عامين، تشمل الأعراض إسهالا وتنفسا سريعا. أما بالنسبة للأطفال الأكبر سنا فتضم الأعراض التقيؤ المتكرر والتعب أو النوم غير المعتاد.

كما قد تشمل الأعراض تغيرات في السلوك مثل التهيج والعدوانية والارتباك وحدوث هلاوس، بالإضافة إلى حصول ضعف أو شلل في الأطراف، وتشنجات.

الأسباب
مع أن أسباب الإصابة بالمرض ليست معروفة حتى الآن بشكل واضح، فإنه توجد مجموعة من العوامل التي يعتقد أنها قد تسبب أو تزيد مخاطر الإصابة بمتلازمة راي، وتشمل:

  • إعطاء الأسبرين للأطفال وخاصة لعلاج أعراض أمراض فيروسية مثل جدري الماء والإنفلونزا.
  • إصابة الطفل بمشاكل في أيض الدهون.
  • التعرض للمبيدات الحشرية والعشبية ومذيبات الدهان.
قبل إعطاء أي علاج للطفل
يجب استشارة الطبيب (أسوشيتد برس)

المضاعفات

  • ترسب الدهون في الكبد.
  • تراجع وظيفة الكبد.
  • فشل الكبد مما يقود إلى مشاكل في تجلط الدم والنزف.
  • حصول ضرر دائم في الدماغ.
  • الموت.

الوقاية

  • يجب عدم إعطاء الأسبرين مطلقا لمن هم أقل من 21 عاما.
  • في حالة الإصابة بالإنفلونزا أو الحمى أو أي مرض، يجب استشارة الطبيب أولا واستخدام أدوية أخرى لا تحتوي على الأسبرين أو مشتقاته لخفض الحرارة.
  • تشمل الأدوية الممنوعة أية علاجات أو مستحضرات تحتوي على المادة الفعالة وهي أسيتيل سلسيليك أو حمض الأسيتيل سلسيليك، والسلسيليك أو حمض السلسيليك.
  • الشخص الوحيد المخول بإعطاء الطفل الأسبرين في بعض الحالات الطبية الخاصة هو الطبيب، ويجب أن يكون ذلك تحت إشرافه المباشر وبعد تقييم مخاطر الطفل.
  • "البيبي أسبرين" هو أسبرين يأتي في جرعة منخفضة ويعطى للبالغين لتقليل مخاطر إصابتهم ببعض الأمراض مثل الجلطات بناء على توصية الطبيب، ولا يُسمح بإعطائه للأطفال كما أنه غير مخصص للرضع والصغار، فكلمة "بيبي" تعني أن جرعة الأسبرين في الحبة الدوائية منخفضة، ولا تعني إطلاقا أنه يُعطى للرضع أو الأطفال.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة