قمة زيمين وكاسترو تزعج منظمة أميركية لحقوق الإنسان   
الخميس 1422/1/18 هـ - الموافق 12/4/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

زيمين
أعربت منظمة الدفاع عن حقوق الإنسان (هيومن رايتس ووتش) عن انزعاجها من القمة المرتقبة بين الرئيس الصيني جيانغ زيمين ونظيره الكوبي فيدل كاسترو المقرر عقدها منتصف هذا الشهر في كوبا. ونددت المنظمة بأسلوب الرئيسين في الحكم.

ومن المقرر أن يصل الرئيس الصيني -الذي يقوم حاليا بجولة في ست من دول أميركا اللاتينية- إلى كوبا اليوم الخميس في زيارة تستمر حتى الخامس عشر من الشهر الجاري. وكان الرئيس الصيني وصل أمس الأربعاء إلى البرازيل بعدما
كاسترو
زار كلا من تشيلي والأرجنتين والأورغواي. ومن المقرر أن يتوجه إلى فنزويلا بعد محطته في كوبا قبل العودة إلى بلاده.

واستبق مدير الفرع الأميركي لمنظمة الدفاع عن حقوق الإنسان خوسيه ميغيل فيفانكو زيارة زيمين إلى كوبا بانتقاد سياسات البلدين في مجال حقوق الإنسان قائلا في بيان نشر في نيويورك إن "زعيمي البلدين تجمعهما نقطة مشتركة تتخطى بكثير الاهتمام بالاقتصاد والتجارة". وقال إن "سياستهما في مجال حقوق الإنسان وأسلوبهما في الحكم قد أخفق في نظر بقية دول العالم. ونددت هيومن رايتس ووتش بالاعتقالات التعسفية والقيود القاسية المفروضة على حرية التعبير" في البلدين.

من جهته قال مدير قسم آسيا في منظمة هيومن رايتس ووتش ومقرها واشنطن "لقد حان الوقت لكوبا والصين أن تتخذا إجراءات ملموسة للدخول في القرن الحادي والعشرين". وأضاف "في كوبا لن يكون على الرئيس جيانغ زيمين أن يقلق من متظاهري طائفة فالون غونغ أو الناشطين من أجل الديمقراطية أو الكهنة الكاثوليك الذين يخشون من تدخل الدولة في الشؤون الدينية".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة