إصابة جندي مصري على الحدود مع غزة   
الخميس 1423/2/27 هـ - الموافق 9/5/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
مصريون يشيعون جثمان أول شهيد مصري منذ اندلاع الانتفاضة الفلسطينية (أرشيف)

قال مراسل الجزيرة في القاهرة إن جنديا مصريا أصيب بطلق ناري في فخذه على الحدود المصرية مع قطاع غزة.

وأوضح المراسل أن الجندي كان يقوم بعمله في حراسة على الحدود في الوقت الذي كانت فيه القوات الإسرائيلية تطلق نيرانا كثيفة على الفلسطينيين في منطقة رفح الفلسطينية.

وقال مسؤول أمني مصري إن الجندي أصيب برصاصة أطلقت الليلة الماضية من الجانب الإسرائيلي المسيطر على جزء من قطاع غزة المواجه للحدود المصرية. ولم يصدر أي تعليق من إسرائيل على الحادثة.

وقد نقل المجند دسوقي أحمد عيسى (22 عاما) إلى مستشفى رفح المركزي لتلقي العلاج. وقد أصيب أثناء وجوده بمنطقة خدمته على الحدود مع غزة في المنطقة المواجهة لحي البرازيل برفح الفلسطينية. وهذا هو رابع جندي مصري يصاب بالرصاص الإسرائيلي على الحدود مع الأراضي الفلسطينية منذ بدء العدوان الإسرائيلي على المناطق الفلسطينية.

وكان مصري في الثالثة والعشرين من عمره استشهد برصاص جنود الاحتلال أثناء محاولته في أواسط أبريل/نيسان الماضي الدخول إلى قطاع غزة. وكان عدد كبير من المصريين المقيمين قرب خط الحدود قد أصيبوا بالرصاص العشوائي المتطاير من جراء عمليات الاقتحام الإسرائيلية المتكررة لمدينة رفح.

وأحبطت سلطات الاحتلال محاولات دخول لعشرة مصريين على الأقل -بينهم امرأة تحمل متفجرات- إلى الأراضي الفلسطينية عبر الحدود المصرية في غضون الأسابيع الستة الماضية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة