وزير الدفاع البريطاني لتلغراف: لا بد من مفاوضة طالبان   
السبت 1429/3/22 هـ - الموافق 29/3/2008 م (آخر تحديث) الساعة 19:23 (مكة المكرمة)، 16:23 (غرينتش)

التفاوض مع الحركات المتشددة يعالج الإرهاب على المدى البعيد (الفرنسية-أرشيف)

على بريطانيا أن تكون مستعدة للتفاوض مع حركة طالبان الأفغانية والجماعات المتشددة الأخرى بغية بسط الاستقرار في العالم, هذا ما صرح به وزير الدفاع البريطاني في مقابلة له مع صحيفة ديلي تلغراف.

ديس براون قال إن على بريطانيا والدول الديمقراطية الأخرى أن تتفاوض مع منظمات مرتبطة بالعنف بما في ذلك حركة طالبان وحزب الله اللبناني بغية وقف انتشار "الإرهاب" على المدى البعيد.

وشدد على أن ما نحتاجه لإيجاد حل للصراعات هو أن نجعل من يعتقدون أن طموحاتهم السياسية تتحقق عبر العنف يقبلون بأن هذه الطموحات يمكن أن تنجز عبر السياسة.

ورغم أن براون ذكر أنه لا وجود "في الوقت الحاضر" لأي شيء يمكن التفاوض حوله مع تنظيم القاعدة ما دام "مطلب هذا التنظيم هو جعل حد لنهج الحياة لدينا", فإنه دعا إلى التفاوض مع أجزاء من طالبان وحزب الله.

الصحيفة قالت إن هذه التصريحات تتعارض مع تعهد رئيس الوزراء البريطاني غوردون براون العام الماضي بأن بريطانيا لن تتفاوض مع من سماهم "الإرهابيين".

وكانت ديلي تلغراف قد كشفت قبل أسبوعين عن مفاوضات سرية يجريها جهاز الاستخبارات البريطاني "أم آي6" مع حركة طالبان.

وشدد وزير الدفاع في مقابلته على أن تجربته السابقة إبان كونه وزيرا لشؤون أيرلندا الشمالية أقنعته بأن الغرب يجب أن يفتح قنوات اتصال مع المتشددين الإسلاميين.

وأقر بأن تصريحاته هذه ستكون مثارا للجدل, إلا أنه نبه إلى أن الحكومة البريطانية واجهت نفس الانتقادات في أيرلندا الشمالية.

وقال إن الجميع يحتفي بكون طرفي النزاع بأيرلندا الشمالية يشاركان الآن في حكومة واحدة, ومن المؤكد حسب الوزير أن هذا وضع أفضل حقنت من خلاله دماء مئات الأشخاص.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة