الحكم بالإعدام على متهم بتفجير السفارة الأسترالية بإندونيسيا   
الثلاثاء 1426/8/10 هـ - الموافق 13/9/2005 م (آخر تحديث) الساعة 17:42 (مكة المكرمة)، 14:42 (غرينتش)

رويس قال إنه لم يكن يعلم بأن المواد والسيارة التي اشتراها ستستخدم بالتفجير (الفرنسية)
أصدرت محكمة إندونيسية حكما بالإعدام على المتهم الرئيسي في الهجوم الانتحاري بسيارة ملغومة على السفارة الأسترالية في العاصمة جاكرتا العام الماضي والذي أسفر عن مقتل عشرة أشخاص على الأقل وجرح عشرات آخرين.

وقال روكي بانجايتان -رئيس محكمة جنوب جاكرتا الجزائية- إن القضاء الإندونيسي أدان المتهم رويس الذي يعرف أيضا باسم إيوان دارماوان بانتهاك البند الخامس عشر من قوانين مكافحة الإرهاب التي جرى تبنيها بعد أيام من تفجيرات بالي التي وقعت في أكتوبر/تشرين الأول عام 2002 وأسفرت عن مقتل 202 شخص معظمهم من الأجانب.

واتهم الإدعاء رويس (30 عاما) بأنه تعاون مع المدبرين الرئيسيين وهما الماليزيان الهاربان أزهري بن حسين ونور الدين م. توب اللذان تقول الشرطة أنهما عضوان كبيران في الجماعة الإسلامية الآسيوية المرتبطة بتنظيم القاعدة.

وأشار إلى أن رويس اشترى السيارة وغيرها من المواد التي استخدمت في التفجير وجند السائق الذي قاد السيارة في الهجوم.

ونفى رويس مشاركته في الهجوم موضحا أنه لم يكن يعلم بأن المواد استخدمت فيما بعد في صنع قنبلة زنتها طن وضعت في السيارة التي اشتراها.

كما قضت المحكمة أيضا بسجن ثلاثة أشخاص آخرين لمدد تراوحت بين ثلاث سنوات ونصف وسبع سنوات لتورطهم في تجهيز السيارة الملغومة التي حطمت السور المحصن ضد الانفجارات المحيط بالسفارة الأسترالية في العاصمة الإندونيسية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة