إطلاق الرصاص على كنيس يهودي في بلجيكا   
الاثنين 1423/2/9 هـ - الموافق 22/4/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

بوابة الكنيس اليهودي الذي تعرض لهجوم من مجهولين بمدينة ليون الفرنسية (أرشيف)
أعلنت الشرطة البلجيكية أن كنيسا يهوديا في بلجيكا تعرض لإطلاق وابل من الرصاص في وقت سابق من هذا الأسبوع، في أحدث موجة من الهجمات التي تستهدف أهدافا يهودية في أوروبا في إطار تداعيات أحداث الشرق الأوسط. وقد تم العثور الاثنين على آثار نحو 18 رصاصة أطلقت على الكنيس في شارلروا جنوبي بلجيكا.

وذكرت الشرطة أنه من المحتمل أن يكون المهاجم أو المهاجمون الذين نفذوا هذا العمل قد فروا مستخدمين سيارة. وأضافت أنه ليس هناك شهود عيان ولم يعتقل أي مشتبه به.

وأبلغ متحدث باسم شرطة شارلروا لتلفزيون آر.تي.بي.إف البلجيكي بقوله "ثلاث أو أربع زخات من سلاح آلي... لم نعثر على أي طلقات فارغة في مكان الحادث، نعتقد أن الرصاصات أطلقت من سيارة وأن هذه السيارة فرت بالمهاجمين إلا أنه ليس هناك شهود عيان".

وقد وقعت عدة حوادث تستهدف يهودا في أوروبا منذ شنت إسرائيل عدوانها العسكري على الضفة الغربية في 29 مارس/ آذار. وتراوحت هذه الحوادث بين عبارات مناهضة لليهود والهجوم على يهود وممتلكاتهم.

وتعرض كنيسان في بلجيكا مؤخرا لهجوم بالقنابل، كما أسفر حريق في الأسبوع الماضي عن إلحاق خسائر بمبنى في العاصمة بروكسل يضم مكتبة يهودية.

وفي فرنسا استخدم مهاجمون سيارتين في اقتحام كنيس يهودي في مدينة ليون الشهر الماضي وأضرموا فيهما النيران. كما تعرضت كنائس يهودية في أوكرانيا وألمانيا لعمليات تخريب في الأسبوعين الماضيين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة