عقار جديد لسرطان الثدي   
الثلاثاء 1426/5/21 هـ - الموافق 28/6/2005 م (آخر تحديث) الساعة 15:35 (مكة المكرمة)، 12:35 (غرينتش)

انتعشت آمال النساء اللاتي يعانين من مرض سرطان الثدي عقب التأكد من فعالية العقار الجديد الذي يعالج هذا المرض في مراحله الأولى.

وذكرت صحيفة ديلي تلغراف البريطانية أن عقار أناستروزول (Anastrozole) الذي يحمل الاسم التجاري أريميدكس (Arimidex) والذي أصبح متوفرا في الأسواق، يقلل من مخاطر عودة المرض بعد العلاج أو انتشاره فضلا عن تحقيق ارتفاع في معدلات استجابة هذا المرض للعقار، والتخلص منه نهائيا، بدرجة يفوق العقار السابق المعروف بـ تموكسفين.

وأشارت الصحيفة إلى أن آثاره الجانبية أقل من العقار السابق، غير أن تكلفته باهظة مقارنة بذلك العقار، حيث تصل إلى 1821 دولارا أميركيا سنويا في حين لا تزيد تكاليف ذلك العقار عن ما بين 36 و 54 دولارا أميركيا.

يذكر أن أناستروزول سبق وتم ترخيصه كوسيلة لتمديد عمر المريضة وتنظيم الأعراض لدى النساء المصابات بسرطان الثدي في حالاته المتقدمة، واللاتي لا يتمكن من تناول تموكسفين لأسباب صحية.

وأثبتت التجارب التي دامت نحو خمسة أعوام طبقت على 9300 امرأة، أن أناستروزول يفوق تموكسفين بنسبة 26% في منع عودة الهرمون الذي يسبب سرطان الثدي لدى النساء ذوات الطمث المنقطع.

ولدى نفس المجموعة انخفضت فرص انتشار المرض وانتقاله للثدي الآخر بنسبة 53%، وانخفضت نسبة عودة المرض إلى الجسم بشكل عام إلى 16%.

ونقلت الصحيفة عن الجراح الاستشاري في علم الأورام روب كاربنتر قوله "هذه هي اللحظة التي ننتظرها منذ زمن، إذ إن هذه الأخبار تشكل بداية لحقبة جديدة من علاج سرطان الثدي".

وقالت ديلي تلغراف إن هذا المرض يتم تشخيصه سنويا لدى نحو 38 ألف امرأة، يفتك بـ13 ألفا منهن.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة