عراك بالأيدي في أعلى مجلس تشريعي بإندونيسيا   
الخميس 1422/8/15 هـ - الموافق 1/11/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
اشتباك النواب في مجلس الشعب الاستشاري

اشتبك عشرات من أعضاء أعلى مجلس تشريعي في إندونيسيا في عراك بالأيدي خلال جلسة نقلها اليوم الخميس على الهواء التلفزيون الإندونيسي.

وحدث العراك قبيل وصول رئيسة إندونيسيا ميغاواتي سوكارنو لتقديم تقرير عن أداء إدارتها إلى مجلس الشعب الاستشاري الأعلى حين رفض رئيس المجلس أمين ريس السماح لمجموعة من الأعضاء بالتحدث خلال الجلسة.

وتسبب العراك في تعطيل الجلسة لمدة 15 دقيقة. ولم تقع إصابات بين أعضاء المجلس المؤلف من 700 عضو بينهم 200 من المعينين.

وكان المجلس يبحث التصديق على مشروع الانتخاب المباشر للرئيس اعتبارا من انتخابات 2004.

ونقلت وكالة أنباء أنتارا الإندونيسية عن أمين رئيس قوله إن جميع الكتل بالمجلس توافق على أسلوب الانتخاب المباشر لرئيس الدولة ونائبه، مشيرا إلى أنه سيتم بحث المسائل الإجرائية للتصديق على المشروع أثناء الدورة الحالية التي ستستمر 10 أيام.

يشار إلى أن مجلس الشعب الاستشاري- أكبر سلطة تشريعية في البلاد- هو الذي ينتخب الرئيس ونائبه، ومخول أيضا بتنحيتهما كما حدث مع الرئيس السابق عبد الرحمن واحد في شهر يوليو/ تموز الماضي. وقد عزل المجلس واحد بسبب سوء الإدارة وعدم الأهلية وعين ميغاواتي خامس رئيس للبلاد خلفا له.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة