هولاند يتمسك بتفكيك مخيم كاليه للاجئين   
الاثنين 1437/12/24 هـ - الموافق 26/9/2016 م (آخر تحديث) الساعة 12:28 (مكة المكرمة)، 9:28 (غرينتش)

أعلن الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند ضرورة إغلاق مخيم اللاجئين في مدينة كاليه شمالي فرنسا بشكل نهائي ونقل القاطنين فيه إلى مراكز استقبال بمناطق أخرى.

وقال هولاند خلال أول زيارة له إلى مدينة كاليه اليوم الاثنين إن الهدف من إغلاق المخيم المعروف بـ"الأدغال" هو الحفاظ على كرامة اللاجئين.

واكد أن "الحكومة ستذهب حتى النهاية" بشأن هذا المخيم الذي يضم بين سبعة آلاف وعشرة آلاف لاجئ قدم جزء كبير منهم من سوريا وإريتريا والسودان على أمل التوجه إلى بريطانيا.

وأشار الرئيس الفرنسي إلى أن بلاده ستواصل حربها ضد شبكات تهريب البشر، وأنها ستتخذ إجراءات مشددة لتأمين حدودها، ودعا السلطات البريطانية إلى القيام بدور ملموس من أجل معالجة أزمة اللاجئين.

وكانت الحكومة الفرنسية وعدت بأن تفكك "قبل حلول الشتاء" مخيم كاليه، حيث يعيش اللاجئون في ظروف قاسية. ويحاول الكثير من قاطني المخيم العبور إلى بريطانيا، وقتل 12 منهم منذ بداية العام الحالي في حوادث متفرقة بالمنطقة. وسبب المخيم توترا بين فرنسا وبريطانيا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة