الجيش الأفغاني الجديد ينفذ أولى عملياته في بكتيا   
الأربعاء 24/5/1424 هـ - الموافق 23/7/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

عناصر من الجيش الأفغاني تتدرب في كابل اليوم (الفرنسية)
أعلن متحدث عسكري أميركي اليوم أن الجيش الأفغاني الجديد يشن منذ الاثنين الماضي أولى عملياته العسكرية في ولاية بكتيا جنوب شرق أفغانستان.

وأوضح المتحدث خلال تصريح صحفي في ضاحية شرق كابل في ثكنة تابعة للجيش الجديد أن ست وحدات من الجيش الأفغاني الجديد تضم حوالي ألف رجل توجهت قبل يومين إلى وادي زورمات على بعد 30 كلم جنوب غرب غرديز عاصمة ولاية بكتيا.

وأضاف الناطق العسكري الأميركي أن العملية التي تجري بدعم من قوات التحالف وتقودها الولايات المتحدة ويطلق عليها اسم "التطهير الحربي" هي "العملية العسكرية الأولى التي يشنها الجيش الأفغاني الجديد" منذ إنشائه منتصف العام 2002.

وأكد المتحدث "أن مهمة الجيش الأفغاني الجديد هي قتل وأسر المقاتلين المناهضين للتحالف وتدمير معاقلهم ووقف النشاطات في وادي زورمات بهدف دعم الحكومة المركزية في كابل".

ويضم الجيش الأفغاني حاليا 5 آلاف جندي ويتلقى تجهيزاته بصورة رئيسية من الجيش الأميركي. ويتوقع أن يضم هذا الجيش من عشرة آلاف إلى 12 ألف جندي بحلول يونيو/ حزيران عام 2004.

من جهة أخرى قال المتحدث إن صواريخ سقطت بالقرب من قواعد لقوات التحالف أمس الثلاثاء في إقليم قندهار الجنوبي وفي إقليم بكتيا، كما نصب كمين لدورية أميركية في إقليم أسد آباد الشرقي. وأضاف أن الهجمات لم توقع إصابات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة