بن لادن والزرقاوي والظواهري أشعلوا حرب الإنترنت   
الأحد 1427/4/2 هـ - الموافق 30/4/2006 م (آخر تحديث) الساعة 0:36 (مكة المكرمة)، 21:36 (غرينتش)
أسامة بن لادن

علامات استفهام متزايدة أثارها ظهور ثلاثة زعماء في تنظيم القاعدة هم أسامة بن لادن وأيمن الظواهري وأبومصعب الزرقاوي على شبكة الإنترنت. خلال أقل من أسبوع واحد ليحثوا المسلمين بشكل ملح ومباشر على الجهاد.

وفي هذا الصدد قال ياسر السري مدير المرصد الإعلامي الإسلامي الذي يتخذ من لندن مقرا إنه "من دون شك هناك تحريض ملح ومباشر على الجهاد، بن لادن يحث أنصاره على استهداف الذين يسيئون إلى الإسلام، والزرقاوي يحذر العراقيين بمن فيهم أهل السنة من الانضمام إلى الحكومة العراقية ومن الانخراط في العملية السياسية، والظواهري يحرض تحريضا مباشرا للتخلص من الرئيس الباكستاني برويز مشرف".

ويقول السري الإسلامي المصري "بالإضافة إلى أن هذه التحريضات تتزامن وتشترك في التوقيت، فإن رسالة بن لادن مثلت استهدافا مباشرا لأشخاص محددين، خاصة في العربية السعودية وبالذات وزير العمل غازي القصيبي".

الزرقاوي توعد الأميركيين بمزيد من العمليات (الجزيرة)
تنسيق غير معلن

من جانبه أشار المعارض السعودي محمد المسعري الذي يقيم في المنفى بلندن إلى "تصادف التحريضات"، مضيفا أن "بن لادن والظواهري يبدو أن بينهما تنسيقا وأنهما في مكانين مختلفين".

وبالنسبة لرسالة الزرقاوي قال المسعري إنها تزامنت بالصدفة، لكن الظروف المتتابعة في العراق هي التي دفعت الزرقاوي إلى إصدار هذا البيان في هذا الوقت.

ولا يستبعد المسعري "أن تؤدي هذه التصريحات المتواترة والكثيفة إلى بدء تحركات في شتى أنحاء العالم خاصة في الجزيرة العربية، خاصة في السعودية وفلسطين المحتلة والقرن الأفريقي وربما يشتعل الوضع في الجزائر".

ويتابع "بالنسبة للغرب ربما تكون هناك ضربة رمزية في بريطانيا أو أميركا، لكن ليست لها الأولوية... رغم أنني أستبعد جدا مثل هذه الضربة".

وكان بن لادن دعا في شريط بثته قناة الجزيرة الفضائية في 23 أبريل/ نيسان إلى الاستعداد "لحرب طويلة الأمد" في غرب السودان، معتبرا من جهة أخرى أن مقاطعة حكومة حماس الفلسطينية دوليا تؤكد وجود "حرب صليبية صهيونية" على المسلمين.

وفي 25 أبريل/ نيسان ظهر زعيم تنظيم القاعدة في العراق أبو مصعب الزرقاوي للمرة الأولى مكشوف الوجه في شريط مصور عبر الإنترنت، وهدد بإلحاق الهزيمة بالولايات المتحدة.

وحمل المسؤول الثاني في القاعدة أيمن الظواهري من جهته في شريط مصور تم بثه الجمعة عبر الإنترنت على الرئيس الباكستاني الذي وصفه بـ"المجرم الخائن المرتشي"، وقال إنه يدفع باكستان إلى "المصير المظلم"، داعيا الشعب والجيش الباكستانيين إلى إسقاطه. 
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة