كوالكوم تريد لمعالجاتها التحليق بالطائرات المسيرة   
الأحد 23/3/1437 هـ - الموافق 3/1/2016 م (آخر تحديث) الساعة 15:58 (مكة المكرمة)، 12:58 (غرينتش)

تروّج شركة كوالكوم الأميركية المتخصصة بصناعة معالجات الأجهزة الذكية، لمنصة جديدة من تطويرها مخصصة للطائرات المسيرة (دون طيار) تحمل اسم "سنابدراغون فلايت"، تقول إنها تتميز بقدرات متطورة مثل تصوير الفيديو بدقة 4 كي وتصوير الفيديو الثلاثي الأبعاد من خلال كاميرتين مزدوجتين.

وتؤكد الشركة أن بإمكان منصتها خفض معدل تكلفة الطائرات المسيرة المزودة بكاميرات 4 كي من 1200 دولار حاليا إلى نحو 300 أو 400 دولار، في حين يمكن أن يزداد عمر البطارية ليصل إلى 45 دقيقة أو ساعة واحدة، ارتفاعا من عشرين دقيقة حاليا.

وأظهر فيديو ترويجي أطلقته الشركة طائرة مسيّرة تستند إلى منصتها الجديدة، وتصفها كوالكوم بأنها "إحدى أصغر الطائرات دون طيار في العالم المزودة بكاميرا تصوير بدقة 4 كي".

وأظهرت الطائرة بعض قدرات المنصة -المبنية على معالج سنابدراغون 801 الرباعي النوى- مثل تجنب العوائق أثناء التحليق، ورسم خرائط ثلاثية الأبعاد للفضاء المحيط من خلال المستشعرات المدمجة فيه، والطيران بمسار محدد مسبقا.

وترى الشركة أن منصتها ستساهم في جعل الطائرات المسيّرة متاحة على نطاق واسع، كما ستجعل منها طائرات أذكى.

وتبلغ أبعاد المنصة الجديدة 58×40 ميليمترا، وتزن 13 غراما، وتحتوي على ميزة الشحن السريع من كوالكوم، وتدعم تقنية الاتصال اللاسلكي واي فاي 802.11، وبلوتوث 4.0، والنظام العالمي للملاحة (جي بي أس).

ومن المقرر أن تستعرض كوالكوم المزيد من قدرات منصتها الجديدة خلال معرض الإلكترونيات الاستهلاكية "سي إي أس 2016" الأسبوع المقبل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة