الداخلية المصرية: منفذو تفجيرات سيناء تدربوا في غزة   
الثلاثاء 1427/4/25 هـ - الموافق 23/5/2006 م (آخر تحديث) الساعة 20:13 (مكة المكرمة)، 17:13 (غرينتش)

مصر تكشف أن منفذي تفجيرات دهب يقودهم فلسطيني وتضم بدوا من سيناء (الفرنسية-أرشيف) 

قالت وزارة الداخلية المصرية إن منفذي هجمات منتجع دهب المصري في أبريل/ نيسان الماضي تلقوا تدريبات في قطاع غزة بمساعدة من وصفتهم بأصوليين فلسطينيين.

وأوردت الوزارة في بيان لها أسماء فلسطينيين قالت إنهم أمدوا عناصر في المجموعة بالمال وسهلوا دخولهم الأراضي الفلسطينية وتدريبهم على تصنيع المتفجرات واستخدام الأسلحة.

وأشار البيان إلى أن قائد المجموعة نصر خميس الملاحي أرسل بعض العناصر بينهم أحمد الكريمي ومحمد عبد العزيز ونافع عطا الله القرم الذين نفذوا التفجيرات إلى غزة للتدرب على الأسلحة والمتفجرات. كما جاء في البيان أن منير محارب وشقيقيه أيمن ويسري كانوا على اتصال بعناصر فلسطينية.

وأشار البيان إلى أن أفراد المجموعة التي تقول السلطات إنها تسمى "التوحيد والجهاد" ويقودها فلسطيني استخدموا في عملياتهم متفجرات مستخرجة من الألغام المزروعة في سيناء.

وتقول السلطات إن المجموعة تضم بدوا من سيناء لكن المجموعة نفسها لم تصدر بيانات ولم تعلن مسؤوليتها عن القيام بعمليات.

وذكر البيان أن قوات الأمن قتلت سبعة من أعضاء المجموعة منذ تفجيرات دهب، من بينهم زعيم المجموعة نصر خميس الملاحي ومنير محارب.

وكانت عدة تفجيرات قد وقعت في منتجع دهب في أبريل/ نيسان الماضي، ما أسفر عن مقتل 23 شخصا على الأقل وجرح 90 آخرين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة